أدانت منظمة أوروبا فلسطين -ومقرها العاصمة الفرنسية باريس- ما وصفته بصمت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) تجاه الانتهاكات الإسرائيلية بحق الأطفال الفلسطينيين.

وطالبت المنظمة -في وقفة رمزية أمام مقر اليونيسيف في باريس- المجتمع الدولي بالتدخل للإفراج عن الأطفال الفلسطينيين الخمسة، الذين حوكموا بالسجن (15 عاما) بتهمة رشق جيش الاحتلال بالحجارة.

واعتبرت المنظمة أن ما تقوم به إسرائيل من اعتقال وتعذيب ومحاكمات جائرة بحق الأطفال الفلسطينيين، يفرض على المنظمات المعنية حماية الطفولة وتدخلا عاجلا لوقف هذه الانتهاكات.

وكانت محكمة إسرائيلية حكمت قبل يومين على خمسة أطفال من قرية حارس بمحافظة سلفيت بالسجن لمدة 15 عاما مع غرامة مالية، بعد أن أدانتهم بإلقاء الحجارة على سيارة مستوطنة، بالقرب من القرية قبل ثلاث سنوات.

المصدر : الجزيرة