أعلنت شرطة خفر السواحل اليونانية أن 13 لاجئا -بينهم سبعة أطفال- توفوا فجر الأربعاء إثر غرق قارب مطاطي كانوا على متنه قرب جزيرة فارماكونيسي في بحر إيجه.

وقالت مسؤولة في الشرطة اليونانية لوكالة الصحافة الفرنسية إن "الزورق المطاطي الصغير غرق فجر الأربعاء وسقط 29 راكبا كانوا على متنه في المياه"، وإن خفر السواحل انتشلوا جثث 13 شخصا، بينهم رضيع وستة أطفال وامرأتان.

وأوضحت أن "شرطة خفر السواحل انتشلت 15 شخصا أدخلوا المستشفى في ليروس"، بينهم ثلاثة في حالة غيبوبة، وأن عمليات بحث تجري للعثور على آخر مهاجر مفقود من ركاب الزورق.

وفي وقت سابق الثلاثاء، قضى 11 مهاجرا بينهم ثلاثة أطفال قبالة سواحل تركيا عند غرق مركبهم في بحر إيجه حين كان متوجها إلى الجزر اليونانية، وتم إنقاذ سبعة آخرين. وفي إيطاليا أعلن خفر السواحل أنه أنقذ الثلاثاء 782 مهاجرا في ثماني عمليات إغاثة جرت في المتوسط.

ويأتي هذا الحادث بعيد ساعات من  إعلان الأمم المتحدة ومنظمة الهجرة الدولية أن مليون مهاجر وصلوا إلى أوروبا في عام 2015، وهو رقم قياسي منذ الحرب العالمية الثانية، وهو أكثر من خمسة أضعاف عددهم في العام السابق.

وفي عام 2015، لاحظت المفوضية ومنظمة الهجرة أن "عدد الأشخاص الذين عبروا المتوسط ارتفع بشكل مطرد من حوالي خمسة آلاف في يناير/كانون الثاني ليصل إلى الذروة في أكتوبر/تشرين الأول بنحو 221 ألف شخص".

وعبرت الغالبية الكبرى من المهاجرين واللاجئين (أكثر من 821 ألفا) من اليونان، وصل 816 ألفا منهم بحرا، في حين وصل عدد الذين قضوا غرقا في البحر أو اعتبروا في عداد المفقودين نحو 3700 شخص في العام الحالي.

المصدر : وكالات