قال دبلوماسي روسي إن مصالح بلاده تتفق مع حركة طالبان في ما يتعلق بقتال تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مساحات واسعة بالعراق وسوريا ويتبنى هجمات في مناطق مختلفة من العالم.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن زامير كابلووف المسؤول في وزارة الخارجية ومبعوث موسكو إلى أفغانستان قوله إن روسيا فتحت قنوات اتصال لتبادل المعلومات مع طالبان.

وأضاف أن مصالح روسيا في أفغانستان "تتفق بموضوعية" مع من يقاتلون تنظيم الدولة من أعضاء حركة طالبان.

وفي الوقت ذاته، أكد المسؤول الروسي أن بلاده مستعدة أيضا لتزويد أفغانستان بالسلاح، "ولكنها ستفعل ذلك بحذر وعلى أساس تجاري".

المصدر : رويترز