أكد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو اليوم الثلاثاء أن القوات التركية المتمركزة في العراق ستواصل مهام التدريب والتسليح فيه حتى يتم تحرير الموصل من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضاف أوغلو في كلمة له أمام الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية، أن بلاده ستبقى دائما حريصة على سيادة العراق ووحدة أراضيه، مجددا التأكيد على أن وجود القوة التركية في معسكر بعشيقة جاء بطلب من العراق.

وأضاف رئيس الوزراء التركي أن حكومته ستتخذ كافة التدابير اللازمة لحماية الجنود والمعدات التي تم إرسالها إلى وحدة التدريب في معسكر بعشيقة.

من جانبه، أفاد مراسل الجزيرة في أنقرة عمر خشرم أن تركيا قامت بسحب عدد من الوحدات المكلفة بحماية المدربين الأتراك في معسكر بعشيقة، لكن هذا الانسحاب لم يتم باتجاه الأراضي التركية، وإنما إلى مناطق لم يعلن عنها لأسباب أمنية داخل الأراضي العراقية.

وأشار إلى أن الحكومة التركية أكدت على أنها تواصل التنسيق مع الحكومة العراقية المركزية في بغداد ومع الحكومة في شمال العراق، وأنها تتصرف بشكل يتناسب مع "حساسية المسؤولين العراقيين" وبما يتوافق مع مصالحها.

وفي شأن آخر، قال داود أوغلو إن المحادثات بشأن إعادة العلاقات مع إسرائيل مستمرة وتتطور بصورة إيجابية، لكن لم يتم التوصل إلى نتيجة نهائية، وإن أنقرة تصر على مطالبتها بتعويضات وبفك الحصار عن غزة.

المصدر : الجزيرة,رويترز