قضت محكمة بلجيكية بحبس امرأة مسلمة 18 شهراً لرفضها خلع النقاب ودخولها في شجار مع الشرطة قبل ثلاثة أعوام.

وحمّلت المحكمة ستيفاني دجاتو (27 عاماً) المسؤولية الكاملة عن الحادث بعد رفضها خلع النقاب ومقاومتها الشرطة، التي طلبت منها خلع النقاب في إحدى وسائل النقل العامة عام 2012، وغرمتها أيضاً بدفع مبلغ 900 يورو، فضلاً عن دفع 18807 يوروات كتعويضات إلى عناصر الشرطة الذين دخلت في شجار معهم.

وصدر قرار بإلقاء القبض على دجاتو، التي لم تحضر جلسة محاكمتها.

ووقعت الحادثة في مايو/أيار 2012 عندما طلبت شرطيتان من دجاتو خلع نقابها في إحدى وسائل النقل العامة، إلا أنها رفضت، مما استدعى من الشرطيتين التدخل لإجبارها على خلعه، وأدى ذلك إلى حدوث شجار أسفر عن وقوع إصابات خفيفة بينهن.

ورغم إطلاق سراح دجاتو، فإن الحادث أدى إلى اندلاع احتجاجات في البلاد، حيث تعرض شرطييان للطعن في إحدى محطات القطارات بحي مولونبيك في العاصمة بروكسل، الذي تقطنه غالبية من شمال أفريقيا.

المصدر : وكالة الأناضول