لقي 11 شخصاً -بينهم ثلاثة أطفال- مصرعهم غرقا، في حصيلة أولية لغرق قارب يقل لاجئين قبالة الساحل التركي عند كوش أضاسي بولاية آيدن جنوب غربي تركيا، أثناء محاولتهم التوجه إلى جزر يونانية.

ولاحظت دورية لخفر السواحل التركي عددا من اللاجئين في مياه بحر إيجه إثر غرق القارب الذي كان يقلهم، فسارعوا إلى الموقع ليتمكنوا من إنقاذ سبعة من المهاجرين، وانتشال جثث 11 آخرين بينهم ثلاثة أطفال.

ونقل اللاجئون الذين تم إنقاذهم إلى المستشفى الحكومي في كوش أضاسي، في وقت تواصل فيه فرق خفر السواحل التركي عمليات البحث في موقع غرق القارب.

والسبت الماضي أعلن عن غرق 18 لاجئا في بحر إيجه قبالة السواحل الغربية لتركيا عقب غرق مركبهم الذي كان متوجها إلى جزيرة كاليمنوس اليونانية. وقالت وكالة أنباء دوغان التركية حينها إن خفر السواحل تمكن من إنقاذ 14 شخصا آخرين، هم سوريون وعراقيون وباكستانيون.

والخميس الماضي لقي أربعة أشخاص مصرعهم جراء غرق قارب مطاطي يقل لاجئين عراقيين في بحر إيجه أيضا، أثناء محاولتهم التوجه إلى جزر يونانية.

يشار إلى أن 680 شخصا على الأقل قضوا في بحر إيجه خلال هذا العام أثناء محاولتهم العبور إلى السواحل الأوروبية، وفق أرقام المنظمة الدولية للهجرة.

المصدر : وكالات