هاجم المرشح الجمهوري الأوفر حظا في انتخابات الرئاسة الأميركية دونالد ترامب بشدة أمس الأحد منافسته المحتملة عن الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون لادعائها أن المتشددين الإسلاميين يستغلون خطابه المعادي للمسلمين أداة تجنيد لصالح تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال ترامب لشبكة "إن بي سي" التلفزيونية إن كلينتون ليس لديها دليل يدعم اتهاما وجهته خلال مناظرة يوم السبت بأنه أصبح "أفضل من يقوم بالتجنيد" لصالح تنظيم الدولة.

وأثارت دعوة ترامب إلى منع دخول كل المسلمين إلى الولايات المتحدة بعد هجوم وقع في سان برناردينو بولاية كاليفورنيا في الثاني من ديسمبر/كانون الأول الجاري وأدى لسقوط 14 قتيلا انتقادات واسعة النطاق من منافسين جمهوريين وديمقراطيين على حد سواء مثل كلينتون.

وخلال المناظرة التي جمعت مرشحين للحزب الديمقراطي قالت كلينتون إن المتشددين الإسلاميين "يذهبون إلى الناس ويعرضون فيديوهات دونالد ترامب وهو يهين الإسلام والمسلمين من أجل تجنيد مزيد من الجهاديين المتطرفين".

دونالد ترامب: كلينتون تكذب وتتحرى الكذب في كل شيء، وبصراحة هيلاري ليست قوية، إنها ضعيفة، إنها لا تملك القدرة على الاحتمال، إنها لا شيء

رد ترامب
وجاء رد ترامب عبر برنامج "واجه الصحافة" في قناة "إن بي سي" أمس الأحد، حيث وصف كلينتون بأنها "كاذبة" و"ضعيفة".

وقال "إنها كذبة أخرى من هيلاري، إنها تكذب وتتحرى الكذب في كل شيء سواء كان ذلك بشأن رحلاتها عندما أطلقت النار على مروحيتها أو طائرتها، هي كاذبة والكل يعرف ذلك".

ومع أن خبراء في مكافحة الإرهاب يرون أن دعوة ترامب لحظر دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة قد يستغلها تنظيم الدولة في تجنيد مقاتلين إلا أن متابعين مستقلين لم يعثروا على دليل لفيديوهات كما زعمت هيلاري كلينتون.

وقالت مديرة الاتصالات في حملة هيلاري كلينتون الانتخابية جينيفر بالمييري إن المرشحة الديمقراطية "لم تشر إلى فيديو بعينه"، مضيفة أن المجموعات التي ترصد تنظيم الدولة تقول إن ترامب يعد بالفعل أداة دعاية للمتشددين في وسائل الإعلام الاجتماعي.

وفي ذات السياق، قال رئيس "حملة كلينتون" جون بوديستا إن هذا يكفي للإشارة إلى أن ترامب يساعد تنظيم الدولة ولا يضره.

وأضاف أن "هذا هو التفسير الذي توصلنا إليه، أعتقد أنه اتهام عادل جدا".

غير أن ترامب قال ردا على سؤال من مقدم برنامج "واجه الصحافة" تشاك تود إنه لن يخفف من لهجته حتى لو اكتشف أن عباراته تستخدم في فيديوهات لتجنيد متطرفين.

وفي هذا الصدد، أضاف "أظن أن كلماتي تعكس الصلابة والقوة". وانتقد كلينتون قائلا "بصراحة هيلاري ليست قوية، إنها ضعيفة، إنها لا تملك القدرة على الاحتمال، إنها لا شيء".

وأمس الأحد تظاهر نحو مئتي شخص أمام مقر دونالد ترامب الانتخابي في نيويورك احتجاجا على تصريحاته بشأن المسلمين، معتبرين أنه "فاشي" و"عنصري".    

ورفع المتظاهرون أمام مبنى ترامب تاور (برج ترامب) -الذي يضم مكاتب قطب العقارات الثري في الجادة الخامسة- لافتات كتب عليها "قولوا لا للفاشية، قولوا لا لترامب".      

وقامت مجموعة من المتظاهرين المسلمين بالصلاة أمام المبنى.    

المصدر : الفرنسية,الصحافة الأميركية,رويترز