واشنطن: اتهامات روسيا لتركيا سخيفة وخرقاء
آخر تحديث: 2015/12/2 الساعة 22:03 (مكة المكرمة) الموافق 1437/2/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/12/2 الساعة 22:03 (مكة المكرمة) الموافق 1437/2/20 هـ

واشنطن: اتهامات روسيا لتركيا سخيفة وخرقاء

وارين وصف الأتراك بأنهم شركاء عظماء في الحرب ضد تنظيم الدولة (الجزيرة)
وارين وصف الأتراك بأنهم شركاء عظماء في الحرب ضد تنظيم الدولة (الجزيرة)

عبرت الولايات المتحدة عن رفضها القاطع لادعاءات روسيا بأن هناك تعاونا بين تركيا وتنظيم الدولة الإسلامية، واصفة هذه الاتهامات بأنها خرقاء وسخيفة وغير صحيحة.

وقال المتحدث باسم قوات التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة ستيف وارين إن واشنطن ترفض بشكل قاطع أي نظرية تقول إن تركيا تعمل مع تنظيم الدولة، متابعا أن "الأتراك شركاء عظماء، فهم يستضيفون طائرات التحالف وينفذون هجمات ضد التنظيم ويدعمون المعارضة السورية المعتدلة".

وسبق لأناتولي أنطونيوف نائب وزير الدفاع الروسي أن تعهد بنشر وثائق وصور جديدة تثبت -بحسب قوله- تورط الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والمقربين منه بتجارة النفط غير القانونية مع تنظيم الدولة الإسلامية، مؤكدا أن الهدف من نشر هذه الوثائق ليس استقالة أردوغان -في إشارة لتصريحات الرئيس التركي- إنما مكافحة تمويل الإرهاب.

نائب وزير الدفاع الروسي قال إن أسرة أردوغان ضالعة في تجارة النفط مع تنظيم الدولة (الجزيرة)

تجارة غير مشروعة
وتابع المسؤول الروسي في تصريحات للصحفيين الأربعاء أن الطبقة السياسية الحاكمة في تركيا، ومن ضمنها الرئيس التركي وأسرته، "ضالعة في هذه التجارة غير المشروعة"، وأشار إلى أن نجل الرئيس التركي يتولى رئاسة إحدى أبرز شركات النفط، وأن زوج ابنته عُيِّن وزيرا للطاقة.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اتهم أنقرة بحماية مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية، والتغطية على تهريب النفط الذي يمثل أهم مصادر التمويل للتنظيم، واعتبر أن قرار الطيران التركي إسقاط طائرة السوخوي 24 الروسية اتخذ لحماية الطرق التي ينقل عبرها النفط إلى الأراضي التركية.

لكن الرئيس التركي رد على هذه الاتهامات بقوله إنه سيستقيل فورا إذا ثبتت هذه التهم، مطالبا نظيره الروسي بفعل الشيء نفسه إذا ثبت أن هذه الاتهامات كاذبة.

وقال أردوغان في خطاب له اليوم في جامعة قطر في الدوحة إنه "لن يبقى دقيقة واحدة في مقعد الرئيس إذا أثبتت روسيا هذه المزاعم"، متابعا "أن من يروجون هذه الافتراءات يجب أن لا يبقوا هم أيضا في كراسيهم".

من جانبه، اعتبر النائب عن حزب العدالة والتنمية التركي برهان كياترك أن لا أحد في العالم يكترث بالاتهامات الروسية، وقال في تصريحات للجزيرة "إن روسيا تلحق الأذى بنفسها من خلال هذه التصريحات، وتريد إلحاق الأذى بسمعة الرئيس أردوغان، لكن لا أحد يهتم بها فالعالم لا يثق بما تروجه روسيا".

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات