نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤولين أفغان قولهم إن زعيم حركة طالبان الأفغانية الملا أختر منصور أصيب بجروح بليغة في تبادل لإطلاق النار, لكن المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد نفى الخبر.

وقال الناطق باسم عبد الرشيد دوستم النائب الأول الرئيس الأفغاني إن الملا أختر أصيب بجروح خطيرة خلال عملية تبادل لإطلاق النار, وهو ما أكدته كذلك مصادر رسمية أفغانية ومن داخل طالبان نفسها.

وأضاف سلطان فايزي أن زعيم طالبان "أصيب بجروح خطيرة وتم نقله إلى المستشفى، ولا نعلم إن كان سينجو من إصابته". ولم يعط أي تفاصيل أخرى تتعلق بظروف إصابته وطبيعة عملية تبادل إطلاق النار التي أصيب خلالها.

في المقابل، نفى المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد، في اتصال مع الوكالة، خبر إصابة زعيم الحركة وحصول أي تبادل لإطلاق النار.

يُذكر أن الملا أختر تولى قيادة طالبان بعد وفاة زعيمها التاريخي الملا محمد عمر في يوليو/تموز الماضي, وشغل قبل ذلك نائب رئيس الحركة لكنه كان الزعيم الفعلي لها من عام 2010 إلى 2015.

وتشن طالبان الأفغانية حربا ضد النظام الأفغاني وقوات حلف شمال الأطلسي، في البلاد، منذ عام 2001 تاريخ إسقاط نظامها بعد التدخل الأميركي عقب هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

المصدر : الفرنسية