كشف استطلاع جديد للرأي بالولايات المتحدة أن نحو 30% من الناخبين الجمهوريين يؤيدون تفجير مملكة علاء الدين، شخصية "ديزني" الكارتونية الشهيرة، وذلك ضمن إجابات على عدد من الأسئلة الساخرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشأن أبرز القضايا الراهنة.

وأظهر الاستطلاع الذي أجري على 532 ناخبا جمهوريا ونشرته صحيفة ذي غارديان البريطانية أن 13% منهم رفضوا تفجير مملكة علاء الدين، بينما لم يحسم 57% موقفه حيال هذه القضية.

وفي المقابل أكد 19% من الناخبين الديمقراطيين تأييدهم لتفجير مملكة علاء الدين، بينما عارض 36% منهم ذلك.

وشمل البحث الذي أجرته مؤسسة استطلاع الرأي الديمقراطية سلسلة طويلة من الأسئلة تتعلق بمواد إخبارية، مثل مطالبة المرشح الجمهوري دونالد ترامب بمنع المسلمين من دخول الولايات المتحدة، ومعسكرات اعتقال اليابانيين في الحرب العالمية الثانية.

وأظهر الاستطلاع أن نحو 54% من الناخبين الجمهوريين يؤيدون مطالبة ترامب بمنع المسلمين من دخول البلاد، كما أيد 46% منهم دعوته إلى إنشاء قاعدة بيانات وطنية خاصة بالمسلمين.

وأشار الاستطلاع إلى أن ربع عدد الناخبين عبروا عن مواقف مناهضة للإسلام وأيدوا حظره في الولايات المتحدة، كما عبروا عن دعمهم لسياسة بلادهم في قضية معسكرات الاعتقال اليابانية خلال الحرب العالمية الثانية.

المصدر : غارديان