قال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند اليوم إنه سيستضيف الرئيس الإيراني حسن روحاني نهاية الشهر المقبل بعد تأجيل زيارة سابقة.

وكان من المقرر أن يزور روحاني فرنسا في أواخر الشهر الماضي، لكنه أرجأ الزيارة بعد هجمات باريس التي أسفرت عن مقتل 130 شخصا.

وكان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس قد زار طهران في يوليو/تموز الماضي، وهي أول زيارة لمسؤول فرنسي رفيع إلى العاصمة الإيرانية منذ 12 عاما.

ووصف فابيوس خلال زيارته الاتفاق النووي بين القوى الكبرى وإيران بأنه اتفاق تاريخي، وقال إنه يمكّن باريس وطهران من توسيع علاقاتهما في مختلف المجالات.

كما عبّر عن رغبة فرنسا في إرسال أكبر شركاتها للعمل في السوق الإيراني، وهو ما تسعى إليه دول غربية للاستفادة من رفع العقوبات "المتدرج" عن إيران بموجب الاتفاق الأخير الذي يفرض في المقابل رقابة على برنامجها النووي.

المصدر : وكالات