ذكرت صحف إسرائيلية أن طائرات مصرية نفذت خلال الأشهر الأخيرة طلعات جوية غير مسبوقة بالأجواء الإسرائيلية، خلال تنفيذها هجمات على مواقع عسكرية تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في شبه جزيرة سيناء، دون أن تستبعد حصولها على تصريح من الجيش الإسرائيلي.     

وأكد المراسل العسكري لصحيفة يديعوت أحرونوت يوآف زيتون الثلاثاء أن طائرات تابعة لسلاح الجو المصري حلقت في أجواء إسرائيل للمرة الأولى منذ حرب عام 1973، دون نشوء احتكاك بين الطائرات المصرية والإسرائيلية، لقصف مواقع تنظيم الدولة في مناطق العريش بالشيخ زويد شمال سيناء.

وأضاف أن الجيش الإسرائيلي وجهاز الأمن الإسرائيلي العام (الشاباك) أقاما قبل عدة سنوات كتيبة خاصة لجمع المعلومات الاستخبارية عما يحصل في سيناء، كما سمحت إسرائيل للجيش المصري بشن غارات وإدخال قوات مشاة إلى شبه جزيرة سيناء لمهاجمة مواقع التنظيمات المسلحة.

ونقل زيتون عن أوساط عسكرية إسرائيلية أن سلاح الجو المصري يستخدم طائرات متطورة ضد عناصر تنظيم الدولة، لكن الفجوة الأساسية بين الجانبين المصري والإسرائيلي في التعامل مع التنظيم تبقى متعلقة بالجانب الاستخباري، وفق قوله.

وأضاف المراسل الإسرائيلي أنه رغم التنسيق الإسرائيلي مع أسلحة الجو لبعض الدول، فإن هناك نظرة غير إيجابية من اقتراب طائرات أجنبية إلى الأجواء الإسرائيلية، مشيرا إلى أن العام الماضي شهد توافد عشرات الطائرات الإسرائيلية المقاتلة إلى الجولان عقب الاشتباه باقتراب طائرات سورية هناك، وأنه تم إطلاق صاروخ باتريوت إسرائيلي باتجاه طائرة سورية اخترقت الحدود عند منطقة القنيطرة.

وفي الصحيفة نفسها، قال إيتمار آيخنر في مقال إن دائرة مكافحة الإرهاب التابعة لمكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أصدرت تعليمات جديدة للإسرائيليين برفع مستوى الحذر خلال سفرياتهم إلى الخارج، خشية استهدافهم من عمليات مسلحة قد ينفذها تنظيم الدولة الإسلامية.

وفي سياق متصل، ذكر المراسل العسكري لصحيفة معاريف نوعام أمير أن إسرائيل سمحت مؤخرا للجيش المصري بالقيام بعمليات عسكرية داخل سيناء بما يتناقض مع اتفاقية كامب ديفيد، لتسهيل محاربة تنظيم الدولة، معتبرا ذلك مؤشرا على تنامي الدفء في العلاقات الأمنية بين القاهرة وتل أبيب.

وأضاف أن إسرائيل وافقت على أن تنشر مصر المزيد من قواتها البرية على طول الحدود المشتركة، والقيام بتنفيذ عمليات ضارية على الحدود، بجانب نشر سلاح المدفعية وسلاح الجو وأجهزة الاستخبارات المصرية، لافتا إلى أن المعطيات الأمنية الإسرائيلية تشير إلى تزايد قوة تنظيم الدولة في سيناء عقب نشره تسجيلا يثبت أن لديه منظومات صاروخية متقدمة.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية