علي أبو مريحيل-ستوكهولم

أصدرت المحكمة القضائية في مدينة يوتوبوري السويدية أمس الاثنين، حكماً بالسجن المؤبد ضد شخصين أدينا بالمشاركة في جرائم قتل وإعدام في سوريا إلى جانب تنظيم الدولة الإسلامية.

واعتمدت المحكمة في إصدار أحكامها على فيلم تسجيلي يظهر بالصوت والصورة المتهميْن الأمين سلطان (30 عاما) وحسان المندلاوي (32 عاما)، وهما يشاركان في عمليات قتل بحق مدنيين سوريين، وقد وجّهت لهما تهم بارتكاب جرائم إرهابية خطيرة.

وظهر المتهمان في الفيلم الذي عرضه المدعي العام أثناء المحاكمة وهما يقفان إلى جانب مجموعة من أفراد تنظيم الدولة أثناء تنفيذ حكم بإعدام اثنين من السجناء بقطع رأسيهما بالسكين في منطقة تخضع لسيطرة التنظيم في سوريا.

وفي تعليقه على الحكم، أشاد قائد الشرطة بمدينة يوتوبوري ستيف هالينك بالجهود التي تبذلها أجهزة الأمن السويدية في تعقب من أسماهم بالمجرمين الملطخة أيديهم بالدماء في سوريا.

وقال ستيف في مداخلة هاتفية مع التلفزيون الرسمي السويدي، إن السلطات لن تتهاون مع أي لاجئ يثبت أنه شارك في عمليات قتل وجرائم حرب، سواء في سوريا أو العراق أو أفغانستان أو أي دولة أخرى.

وفي رده على سؤال حول استغلال التنظيم لأزمة اللاجئين السورين بهدف الدخول إلى الأراضي الأوروبية، قال "لا أشك أن في زحمة الأقدام التي وطئت أرضنا آثار كبيرة للتنظيم".

يذكر أن المحكمة القضائية في يوتوبوري أصدرت قبل أيام حكماً غيابياً ضد متهم ثالث يقيم هو الآخر في السويد، ويوجد حالياً في سوريا.

المصدر : الجزيرة