أفاد مراسل الجزيرة في كابل بمقتل إسبانييْن وأربعة من الشرطة الأفغانية، بهجوم نفذته حركة طالبان الأفغانية اليوم السبت قرب السفارة الإسبانية بالحي الدبلوماسي بالعاصمة الأفغانية كابل، كما قتل في الهجوم أربعة من المنفذين، وفقا لما أعلنته الداخلية الأفغانية.

وقال المتحدث باسم الوزارة صديق صديقي إن القوات الخاصة قتلت كل المهاجمين الذين شاركوا في الهجوم "الإرهابي" الذي استمر لساعات، وانتهى فجر اليوم السبت.

من جهتها، أعلنت حكومة مدريد مساء الجمعة مقتل شرطي إسباني في الهجوم، وقال رئيس الحكومة ماريانو راخوي من العاصمة إن شرطيا إسبانيا قتل بالهجوم.

وكان مسؤولون أفغان وإسبان أعلنوا، في البداية، أن السفارة الإسبانية تتعرض لهجوم، قبل أن ينفي راخوي ويعلن أن الهجوم استهدف "نزلا بمحاذاة السفارة" وأن طاقم السفارة أجلي من المكان.

وأعلنت طالبان مسؤوليتها عن الهجوم، معلنة أنه استهدف نزلا يرتاده أجانب، وقال المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد على صفحته على موقع تويتر إن مهاجمين اقتحموا دارا للضيافة "للمحتلين الأجانب".

وفرضت قوات الأمن الأفغانية طوقا حول الحي الدبلوماسي، الذي اهتز مع انفجار سيارة مفخخة أعطت إشارة البدء للهجوم قبل اندلاع اشتباكات بالرشاشات.

وأصيب في الهجوم مدني إسباني وتسعة مدنيين أفغان، وتم إجلاء 47 أفغانيا وأجانب آخرين من مبانٍ قريبة حوصروا فيها بعد أن أغلقت قوات الأمن المنطقة المحيطة بدار الضيافة.

ويأتي هذا الهجوم في أعقاب هجوم منفصل شنته طالبان قبل ثلاثة أيام على مجمع المطار بمدينة قندهار جنوبي البلاد، مما أسفر عن سقوط ما لا يقل عن خمسين قتيلا من المدنيين وقوات الأمن.

المصدر : الجزيرة + وكالات