يواصل المرشح الرئاسي الجمهوري الأميركي دونالد ترامب مسلسل مواقفه المثيرة للجدل، وكان آخرها تغريدة على صفحته بتويتر يزعم فيها أن المسلمين ببريطانيا ينضمون لتنظيم الدولة الإسلامية أكثر من الجيش البريطاني، بينما وصل عدد التواقيع على عريضة لمنعه من دخول بريطانيا إلى أكثر من نصف مليون.

ونشر قطب العقارات رابطا لموضوع منشور على مجلة أميركية محافظة، يعود لأغسطس/آب 2014، ينقل عن العضو بمجلس العموم عن حزب العمال خالد محمود أن هناك ألفي جهادي بريطاني، وهو أعلى من الرقم الذي قدرته الحكومة البريطانية.

وقارنت المجلة هذا الرقم بإحصاءات نشرتها وزارة الدفاع البريطانية عن أن عدد المسلمين البريطانيين الملتحقين بالقوات المسلحة في حينها يبلغ ستمئة شخص (0.4% من مجموع المسلمين البريطانيين).

وتفاوتت الردود على تغريدته بين من وصفه "بالعنصري وغريب الأطوار، ومثير للاشمئزاز أكثر من هتلر"، في حين رأى آخرون أن كلامه صحيح، ووصفوا الموضوع "بالمخيف".

وفي تغريدة أخرى ردا على انتقادات رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون على دعوته لمنع المسلمين من دخول أميركا، وسبه من قبل نواب بمجلس العموم، كتب ترامب أن "المملكة المتحدة تحاول بصعوبة إخفاء مشكلتها الهائلة مع المسلمين، لكن الجميع يعرفون ما يحدث، إنه أمر محزن فعلا.. كونوا صادقين".

ترامب غرّد بأن المسلمين البريطانيين ينضمون لتنظيم الدولة أكثر من الجيش البريطاني (مواقع التواصل)

تفوق ترامب
وفي السياق، قال الملياردير الأميركي الذي غرد بأنه يتفوق على جميع المرشحين الجمهوريين، ويتقدم على المرشحة الديمقراطية الأبرز هيلاري كلينتون بخمس نقاط مئوية، إن على الساسة البريطانيين شكره بدلا من استخدام الكلام السياسي.

وزعم ترامب أن "مناطق في لندن يسودها التطرف إلى درجة أن رجال الشرطة يخافون على أنفسهم فيها". واللافت أن صحيفة "ميل أون لاين" البريطانية نقلت عن ضباط شرطة موافقتهم على مزاعم ترامب.

ووصف ترامب نفسه -في حديث "لسي أن أن" "بالرجل الأقل عنصرية الذي يمكن أن تلتقيه". وتابع أنه "يقول ما يجب أن يقال"، وعندما يتم انتخابه "لن يكون هناك أذكى أو أكثر صرامة مني".

ترامب غرّد بأن المملكة المتحدة تحاول بصعوبة إخفاء مشكلتها الهائلة مع المسلمين (مواقع التواصل)

الأكثر شعبية
يأتي هذا في وقت نشرت فيه عريضة على الموقع الإلكتروني للبرلمان البريطاني تطالب بمنع ترامب من دخول البلاد، وجمعت أكثر من نصف مليون توقيع، لتصبح بذلك العريضة الأكثر شعبية الموجهة إلى النواب البريطانيين.

ويسمح جمع أكثر من مئة ألف توقيع بعرض القضية على البرلمان لمناقشتها.

وللمفارقة، وقع نحو 450 ألف شخص على عريضة أخرى على الموقع الإلكتروني للبرلمان تدعو إلى "إغلاق حدود المملكة المتحدة إلى أن يتم القضاء على تنظيم الدولة".

إلى ذلك اتهم ترامب أمس الأسكتلنديين بأنهم ناكرون للمعروف بعد أن سحبت منه دكتوراه فخرية ولقب سفير أعمال.

وأعلنت حكومة أدنبره المحلية الأربعاء أنها سحبت من ترامب لقب "سفير الأعمال" الذي منح له في 2006، معتبرة أن قطب العقارات "لم يعد مناسبا" لهذا المنصب بسبب تصريحاته حول المسلمين.

وقال ترامب إنه قدم الكثير إلى أسكتلندا، خاصة عبر إنشاء ملعب "ترامب إنترناشيونال غولف لينكس" الذي يعد أحد أفضل ملاعب الغولف في العالم، ويملك ترامب -وهو ابن سيدة أسكتلندية- ملعبين للغولف في أسكتلندا.

وأضاف أنه استثمر أيضا الكثير من المال في تجديد منتجع ترنبيري السياحي الرمزي الذي يسمح بإنعاش هذه المنطقة الشاسعة كلها.

وكانت جامعة روبرت غوردون في إبردين (شرق أسكتلندا) أعلنت سحب دكتوراه فخرية منحتها له، مؤكدة أن تصريحاته "لا تتناسب إطلاقا مع روح وقيم الجامعة".

المصدر : وكالات,الصحافة البريطانية,مواقع إلكترونية