لقي ثمانية أشخاص على الأقل مصرعهم اليوم الجمعة في هجوم شنته جماعة بوكو حرام، استهدف بلدة كولوفاتا بقسم "مايو سافا" في منطقة أقصى الشمال الكاميروني المحاذية لنيجيريا.

وأوضح مصدر لوكالة الأناضول أن حصيلة الهجوم مرشّحة للارتفاع.

وجاء الهجوم بعد أقل من يوم واحد من هجوم نسب للجماعة نفسها على قرية في شمال شرق نيجيريا، قتل فيه 14 شخصا -بعضهم ذبحا- مساء أمس الخميس.

وكثفت جماعة بوكو حرام من هجماتها خلال الأسابيع الأخيرة، مستهدفة المدنيين والزعماء التقليديين لمختلف القرى الحدودية مع نيجيريا، والتي تتهم أهلها بالتعاون مع القوات الكاميرونية حسب تصريح لوزير الاتصالات الكاميروني عيسى تشيروما.

من جهة أخرى أنقذ الجيش النيجيري 210 أشخاص كانوا محتجزين عند جماعة بوكو حرام كرهائن، وذلك في عمليات الجيش العسكرية ضد مسلحي الجماعة بمنطقة يوبي شمال شرقي البلاد.

وقال المتحدث باسم الجيش ساني عثمان في بيان له إن نساء وأطفالا ومسنين كانوا من بين الرهائن الذين تم إنقاذهم، مشيرا إلى أن "خمسة مسلحين قتلوا في مواجهات منفصلة في عموم البلاد".

المصدر : وكالات