50 قتيلا في معركة مطار قندهار
آخر تحديث: 2015/12/10 الساعة 15:51 (مكة المكرمة) الموافق 1437/2/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/12/10 الساعة 15:51 (مكة المكرمة) الموافق 1437/2/29 هـ

50 قتيلا في معركة مطار قندهار

مقتل 38 مدنيا في الهجوم على مطار قندهار (أسوشيتد برس)
مقتل 38 مدنيا في الهجوم على مطار قندهار (أسوشيتد برس)

ارتفعت حصيلة قتلى حصار مطار قندهار بجنوب أفغانستان إلى خمسين قتيلا، وقالت وزارة الدفاع الأفغانية -في بيان لها- اليوم إن "خمسين من مواطنينا الأبرياء، وبينهم عشرة جنود وشرطيان و38 مدنيا، استشهدوا في الهجوم". مشيرة في الوقت نفسه إلى إصابة 37 آخرين بجروح.

وذكر البيان ذاته أن 11 عنصرا من حركة طالبان شنوا هجمات متزامنة على مطار عسكري وبعض المباني السكنية للموظفين والجنود بالقرب من المطار مساء الثلاثاء الماضي في قندهار، مما أدى إلى اندلاع اشتباكات مع قوات الجيش المسؤولة عن حراسة المطار.

وأشار بيان وزارة الدفاع إلى أن الاشتباكات استمرت أكثر من 26 ساعة، وخلفت أضرارا مادية في المطار والمحال التجارية القريبة منه.

وكان المتحدث باسم حاكم محافظة قندهار صميم خبالواك قال إن المسلحين استهدفوا وحدات سكنية لموظفين حكوميين، وقاعدة عسكرية مشتركة للقوات الأفغانية وقوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) في المطار، مشيرا إلى تمكن عدد من المسلحين من اختراق البوابة الأولى للمبنى، وتمركزهم في مدرسة داخله.

وعُد الهجوم الأخطر من نوعه الذي يشهده مطار قندهار، بوصفه أكبر منشأة عسكرية في جنوب البلاد، منذ 14 عاما من الحرب.

ونشرت حركة طالبان صورة على موقعها الإلكتروني للمسلحين الذين قالت إنهم ضالعون في الهجوم، وتظهر الصورة عشرة شبان يلبسون لباسا عسكريا ويحملون رشاشات.

وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم على المطار، وقالت -في بيان لها- إن "عددا من المجاهدين الذين يطلبون الشهادة والمجهزين بالأسلحة الثقيلة والخفيفة، دخلوا مطار قندهار وهاجموا قوات الغزاة". وذكر المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد في تغريدة على تويتر أن "150 جنديا أفغانيا وأجنبيا" قضوا في القتال العنيف.

المصدر : وكالات

التعليقات