انتقد أسطورة الملاكمة السابق الأميركي محمد علي أمس بطريقة غير مباشرة تصريحات المرشح الجمهوري المحتمل للانتخابات الرئاسية دونالد ترامب، والتي دعا فيها إلى فرض حظر على دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة.

وقال محمد علي في بيان له إن على الزعماء السياسيين في أميركا استخدام موقعهم لتحقيق تفاهم بشأن الإسلام، و"توضيح أن هؤلاء القتلة الضالين ضللوا آراء الناس بشأن حقيقة الإسلام".

وقال روبرت جانيل المتحدث باسم كلاي إن بيان الأخير ليس ردا مباشرا على ما قاله ترامب، ولكنه تعبير عما يعتقد محمد علي من ضرورة رفض المسلمين للأفكار المتطرفة.

وحول سبب تعديل عنوان بيان محمد علي من "مرشحون رئاسيون يقترحون حظر هجرة المسلمين إلى الولايات المتحدة" إلى "بيان من محمد علي يدعو المسلمين إلى التصدي للنهج الجهادي المتشدد"، قال جانيل إن البيان ليس موجها إلى ترامب ولذلك تم تغيير عنوانه.

استغلال الإسلام
وفي سياق متصل، دعا محمد علي المسلمين إلى التصدي للذين يستغلون الإسلام لتحقيق مآربهم الشخصية. وأضاف في بيان له أن قتل أناس أبرياء في باريس أو سان برناردينو أو أي مكان آخر في العالم، لا يمت إلى الإسلام بصلة.

واعتبر الملاكم المسلم -الذي فاز بلقب بطل العالم في الوزن الثقيل ثلاث مرات- أن "المسلمين الحقيقيين يعرفون أن العنف الوحشي لمن يطلق عليهم الجهاديين الإسلاميين، يتعارض مع صميم مبادئ ديننا".

المصدر : رويترز