تعهد رئيس الوزراء الكندي الجديد جستن ترودو باستقبال 25 ألف لاجئ سوري بنهاية العام الحالي بعد وعود انتخابية باستقبالهم.

وقال ترودو متحدثا لإذاعة محلية إن "الهدف ما زال استقدام 25 ألف لاجئ سوري هنا إلى كندا قبل الأول من يناير/كانون الثاني".

وأضاف في مقابلته الصحفية الأولى منذ تولي مهامه الأربعاء أنه لتحقيق هذا الهدف في فترة قصيرة "تمت تعبئة عدد من الوزارات"، ومن الضروري "أن يكون لنا شركاء في المقاطعات والبلديات".

ولفت إلى أن استقبال 25 ألف لاجئ ليس أصعب ما في الأمر، بل ينبغي أيضا "منحهم القدرة على تحقيق النجاح من أجل عائلاتهم".

وعبر عن أمله بأن ينعكس ذلك فائدة "على المجموعة" وعلى البلاد برمتها "مثلما فعلت جميع موجات المهاجرين واللاجئين السابقة".

وتعرضت الحكومة المحافظة السابقة لانتقادات بسبب تقصيرها في مساعدة اللاجئين الذين وصل قلة منهم إلى كندا.

المصدر : وكالات