لقي 18 شخصا حتفهم وأصيب العشرات في انهيار مصنع قرب مدينة لاهور شرق باكستان، اليوم الأربعاء، بينما لا يزال المئات تحت الأنقاض.

وقال عاملون في فريق الإنقاذ إنهم تمكنوا حتى الآن من انتشال أربعين مصابا، معربين عن اعتقادهم أن نحو 150 شخصا لا يزالون محاصرين تحت الأنقاض.

وذكر المتحدث باسم أجهزة الإنقاذ أن جميع العاملين يعملون باجتهاد لإزالة الأنقاض، لكن الحادث أكبر من إمكانياتهم، وهو ما حدا بهم إلى استدعاء فرق من أقاليم أخرى مجاورة، في حين أعلن الجيش إرسال فرق بحث متخصصة ومهندسين إلى المصنع.

وتوقعت المصادر ارتفاع عدد الضحايا نظرا للعدد الكبير للأشخاص المحاصرين تحت الأنقاض.

ولم يتضح سبب انهيار المصنع الذي ينتج الحقائب ويقع على بعد نحو عشرين كيلومترا جنوبي لاهور.

وذكرت قنوات تلفزيونية أن المبنى تضرر جزئيا إثر زلزال بلغت قوته 7.5 درجات على مقياس ريختر ضرب جنوب آسيا الأسبوع الماضي، إلا أن المسؤولين لم يؤكدوا هذه التقارير.

وإجراءات الأمن والسلامة في مجال البناء وصيانة المباني ضعيفة في باكستان، والعام الماضي انهار مسجد في نفس المدينة ما أدى إلى مقتل 24 شخصا على الأقل.

كما تسبب انهيار أسقف منازل عقب أمطار غزيرة تسببت في فيضانات بمقتل أكثر من مائتي شخص عام 2014.

المصدر : وكالات