قال مصدر من وكالة الاستخبارات الأميركية (سي آي أي) إن سقوط الطائرة الروسية قد يكون بسبب قنبلة، بينما أكد مصدر مصري مقرب من التحقيقات أن سبب التحطم يرجع على الأرجح إلى انفجار، كما رجحت إدارة الطيران الروسية فرضيتي التفجير من الداخل أو العطل الفني.

ونقلت قناة سي إن إن عن مسؤول أميركي قوله إن المخابرات الأميركية ترجح أن يكون تحطم الطائرة الروسية في مصر بسبب قنبلة زرعها تنظيم الدولة الإسلامية، مشيرا إلى أن أجهزة المخابرات لم تتوصل بعد لنتيجة رسمية بشأن سبب التحطم.

وأكد المسؤول أن "هناك شعورا مؤكدا بأنها كانت عبوة ناسفة زرعت في الأمتعة أو في مكان ما بالطائرة".

وكان مصدر مصري مقرب من التحقيقات في الصندوقين الأسودين قد أفاد في وقت سابق لوكالة رويترز بإنه "من المعتقد أن السبب انفجار، ولكن نوعه غير معروف، وأنه يوجد فحص للتربة في موقع التحطم لمحاولة تحديد ما إذا كانت قنبلة".

وقبل ذلك قالت الحكومة البريطانية الأربعاء إن الطائرة قد تكون أسقطت بعبوة ناسفة.

وأكد مكتب رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون في بيان أنه "بينما التحقيقات جارية فإنه لا يمكننا القطع بالسبب وراء تحطم الطائرة الروسية، ولكن مع تكشف المزيد من المعلومات تنامى لدينا قلق من أن الطائرة ربما تكون قد أسقطت بعبوة ناسفة".

وأعلنت الحكومة البريطانية تعليق جميع الرحلات الجوية إلى مطار شرم الشيخ المصري كإجراء احترازي، وذلك بعد ورود معطيات جديدة بشأن احتمال تعرض الطائرة الروسية لانفجار نتيجة عبوة ناسفة بداخلها.

الجيش المصري ومحققون يبحثون في أمتعة المسافرين الذين قضوا في حادث الطائرة (أسوشيتد برس)

الموقف الروسي
وفي موسكو، قال مصدر في إدارة الطيران الروسية إن التفسيرين الذين يتم بحثهما بشأن تحطم الطائرة في مصر هما دسّ شيء بالداخل أو عطل فني.

من جهتها، قالت وزارة الطيران المصرية في بيان إن الصندوق الأسود الثاني الذي يحتوي على مسجل الصوت داخل قمرة القيادة وجدت به بعض الأضرار، وسيتطلب الكثير من العمل لاستخراج ما به من بيانات، وأن الفحص لا يزال متواصلا على أجزاء في الموقع الذي تحطمت به الطائرة.

ورفض الأربعاء تنظيم الدولة في رسالة صوتية التشكيك في أنه أسقط طائرة الركاب الروسية، وقال إنه سيخبر العالم كيف قام بذلك، ولكن في الوقت المناسب.

وأشار التنظيم -في تسجيل بُث على مواقعه بعنوان "نحن من أسقطها فموتوا بغيظكم"- إلى أنه ليس مضطرا للكشف عن الطريقة التي تم بها إسقاط الطائرة.

وكانت الطائرة الروسية المنكوبة -وهي من طراز إيرباص 321- قد سقطت السبت الماضي بُعيد إقلاعها من مطار شرم الشيخ المصري باتجاه مدينة سان بطرسبورغ الروسية، وقتل جميع الركاب الـ224 الذين كانوا على متنها.

المصدر : الجزيرة + وكالات