تظاهر ناشطون بريطانيون أمام مقر رئاسة الوزراء في لندن احتجاجا على زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لبريطانيا، بينما هاجم زعيم حزب العمال البريطاني جيريمي كوربن الزيارة، وقال إنها تمثل احتقارا لحقوق الإنسان والديمقراطية، وتهدد الأمن القومي البريطاني.

ورفع المتظاهرون شعارات تندد بموافقة الحكومة البريطانية على استقبال رئيس له سجل حافل بانتهاك حقوق الإنسان وخنق الحريات المدنية، ومنها حرية التعبير وحق التظاهر في بلاده، حسب وصفهم.

وطالب المتظاهرون رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون بعدم إبرام أي اتفاقات لبيع الأسلحة لمصر خوفا من استخدامها في قمع المعارضين السياسيين السلميين.

وضمت التظاهرات مجموعات ومنظمات متعددة، من بينها مجموعة أوقفوا السيسي، وتحالف ضد الحرب، والحملة ضد تجارة الأسلحة، وممثلون لاتحادات طلابية، وممثلون عن الجاليات العربية والإسلامية في بريطانيا.

وفي لقاء مع مراسل الجزيرة ناصر البدري قبيل انطلاق المظاهرة، طالب عضو منظمة هيومان رايتس ووتش ديفد ميفام بضرورة خضوع السيسي لتحقيق دولي لما اقترفه نظامه من جرائم ضد معارضيه، خاصة خلال فك اعتصام رابعة.

وساند ميفام موقف المعارضة البريطانية من زيارة السيسي، التي وصفته بالزعيم الانقلابي، قائلا إن هذا الموقف يشرفه ويعكس مدى تبرأ المجتمع المدني البريطاني بكل أطيافه من هذه الزيارة.

وفي السياق، طالب برلمانيون بريطانيون رئيس الوزراء بعدم إبرام أي اتفاقات لبيع أسلحة إلى مصر، كما طالبت أحزاب ومنظمات بريطانية بإلغاء زيارة السيسي من الأصل بسبب سجل نظام السيسي في حقوق الإنسان، وشدد برلمانيون على ضرورة الضغط على السيسي لتحسين أوضاع حقوق الإنسان في مصر.

video

احتقار للديمقراطية
وكان زعيم حزب العمال البريطاني جيريمي كوربن هاجم زيارة السيسي، وقال إن "دعوة كاميرون الرئيس المصري وقائد الانقلاب تمثل احتقارا لحقوق الإنسان والديمقراطية، وتهدد الأمن القومي البريطاني"، حسب قوله.

وأضاف أن "الترحيب وتقديم الدعم العسكري لقائد انقلاب أطاح برئيس منتخب ديمقراطيا وقاد عمليات قتل واعتقال عدة آلاف، يجعلان حكومة كاميرون مثيرة للسخرية".

وأوضح كوربن أن "تقديم الدعم للنظم الديكتاتورية في الشرق الأوسط كان عاملا رئيسيا في تغذية انتشار ما وصفه بالإرهاب، وكان على كاميرون أن يعلق تصدير السلاح لمصر إلى أن تستعاد الديمقراطية والحقوق المدنية".

وقالت الرئاسة المصرية إن الرئيس السيسي سيبدأ زيارة إلى لندن اليوم يجتمع خلالها مع رئيس الوزراء البريطاني وأعضاء في البرلمان البريطاني.

المصدر : الجزيرة