أنقذت قوات خفر السواحل التركية 222 لاجئا يحملون الجنسيات السورية والفلسطينية والهندية عقب غرق زورق من أربعة زوارق كانوا يستخدمونها للتسلل إلى جزيرة ميديللي اليونانية عبر سواحل مدينة باليك أسير غربي تركيا.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصدر أمني أن قوات خفر السواحل أنقذت ركاب الزورق الغارق وسحبت الزوارق الثلاثة الأخرى إلى الساحل التركي، وأوضح أن أغلب هؤلاء اللاجئين من الأطفال، وأن الزورق المنكوب غرق بسبب الحمولة الزائدة.

ووفق إحصاءات وكالة الأناضول، فإن السلطات التركية أنقذت العام الماضي 14 ألفا و961 مهاجرا من الغرق في 574 عملية إنقاذ.

ومنذ مطلع العام الجاري وحتى 19 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري أنقذت قوات خفر السواحل التركية 79 ألفا و489 مهاجرا غير نظامي في 2133 عملية إنقاذ في مياه البحر، إلى جانب توقيف أكثر من مئتي مهرب خلال العامين الأخيرين.

من جانبه، قال رئيس المجلس الأوروبي أمس الأحد إن ما يقرب من 1.5 مليون شخص دخلوا دول الاتحاد الأوروبي بشكل غير مشروع هذا العام لأسباب، منها الحرب والسعي من أجل حياة أفضل.

وأضاف المسؤول الأوروبي في قمة تركيا والاتحاد الأوروبي المنعقدة في بروكسل أن معظم هؤلاء اللاجئين جاؤوا عبر تركيا، متوقعا أن تنخفض تلك الأعداد بعد الاتفاق مع تركيا.

يشار إلى أن الاتحاد الأوروبي وافق على منح تركيا ثلاثة مليارات يورو (3.2 مليارات دولار) كمساعدة للاجئين السوريين في البلاد، كما وافق التكتل على تكثيف محادثات مع أنقرة للحصول على عضوية الاتحاد مقابل إجراءات للحد من تدفق المهاجرين إلى الاتحاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات