قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن المسؤولين الأتراك أكدوا له أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لم يتخذ قرار إسقاط المقاتلة الروسية في سوريا بنفسه، معتبرا أن حل الأزمة السورية لن يتم إلا بالطرق السياسية.

وعلى هامش قمة المناخ في باريس، عقد بوتين مؤتمرا صحفيا مساء اليوم الاثنين قال فيه "أبلغونا أن الرئيس التركي لم يتخذ قرار إسقاط المقاتلة الروسية، وإنما أطراف أخرى"، مضيفا "لكن هذا لا يغير في المسألة شيئا".

واعتبر بوتين أن المقاتلة الروسية "سوخوي 24" لم تكن تشكل تهديدا، وأنه لم تكن هناك ضرورة لإسقاطها من قبل مقاتلات تركية الثلاثاء الماضي"، مجددا القول إن إسقاطها كان "خطأ كبيرا".

وكان الكرملين قد أعلن أنه من غير المتوقع عقد لقاء في باريس بين بوتين وأردوغان على هامش قمة المناخ، وذلك بعدما أعرب أردوغان الجمعة عن رغبته في عقد لقاء ثنائي مع بوتين خلال القمة، حيث يشهد البلدان أزمة دبلوماسية خطيرة منذ إسقاط المقاتلة الروسية.

وفي سياق متصل، قال بوتين خلال المؤتمر الصحفي إنه لا يمكن حل الأزمة السورية إلا بالطرق السياسية، معربا عن أمله في نجاح الجولة الجديدة من مباحثات فيينا بشأن الأزمة السورية.

وقبل ساعات، قال البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي باراك أوباما التقى بوتين على هامش القمة، وأبلغه بأنه يجب على رئيس النظام السوري بشار الأسد أن يتنحى عن السلطة كجزء من الانتقال السياسي.

كما طالب أوباما بوتين بأن يركز ضرباته الجوية في سوريا على تنظيم الدولة الإسلامية لا على مقاتلي المعارضة الذين يقاتلون نظام الأسد، حسب البيت الأبيض.

المصدر : الجزيرة + وكالات