أعلن الكرملين أنه من غير المتوقع عقد لقاء في باريس بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، على هامش قمة المناخ المنعقدة في العاصمة الفرنسية باريس.

وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحفيين اليوم الاثنين "من غير المرتقب عقد أي لقاء" بين الرئيسين، وكان أردوغان عبر الجمعة عن رغبته في عقد لقاء ثنائي مع بوتين خلال القمة، بينما يشهد البلدان أزمة دبلوماسية خطيرة منذ أن أسقط الطيران التركي مقاتلة روسية داخل مجاله الجوي على الحدود السورية.

وفي سياق متصل، التقى رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ بالعاصمة البلجيكية بروكسل، حيث أكد اللقاء حق تركيا في الدفاع عن حدودها ومجالها الجوي.

وخلال المؤتمر الصحفي بينهما، قال ستولتنبرغ إن تركيا أطلعت الحلف على كل المعلومات حول "انتهاك الطائرة الروسية للمجال الجوي التركي، وفي نفس الوقت حصلنا على معلومات من مصادر أخرى" كانت متطابقة مع المعلومات التركية.

من جهته، أكد داود أوغلو أن تركيا لن تعتذر لـ روسيا عن إسقاط المقاتلة السوخوي، معتبرا أن الحدود التركية السورية هي حدود الناتو، وأن أي انتهاك لها "ليس انتهاكا ضد تركيا فحسب بل هو انتهاك ضد الناتو".

وأعرب رئيس الوزراء التركي عن أمله في أن تعيد روسيا النظر في الإجراءات العقابية ضد بلاده، مضيفا أن أنقرة منفتحة على موسكو على كافة المستويات.

المصدر : الجزيرة + وكالات