قال الرئيس السوري بشار الأسد في مقابلة مع التلفزيون التشيكي إن هناك "إرهابيين" بين اللاجئين السوريين الذين تدفقوا إلى أوروبا، معتبرا في الوقت نفسه أن معظم اللاجئين من "السوريين الشرفاء".

وردا على سؤال عما إذا كان يتعين على الأوروبيين الخشية من اللاجئين القادمين من سوريا، قال الأسد "إنهم خليط"، مشيرا إلى أن أغلبيتهم من السوريين الشرفاء، لكنه أضاف أن "هناك إرهابيين تسللوا بينهم، وهذا أمر حقيقي".

وكان 123 لاجئا في التشيك قد رفعوا الشهر الماضي دعوى قضائية ضد الدولة بسبب سوء أوضاع إقامتهم وسوء معاملة السلطات التشيكية لهم، بينما حذرت عضوة مجلس الشيوخ إليسكا فاجنروفا من أن التشيك قد تواجه دعوى قضائية أمام محكمة العدل الأوروبية.

وقالت منظمة إيدنيس التشيكية المستقلة في وقت سابق "إن السلطات التشيكية تحتجز أكثر من 800 لاجئ -بينهم 160 طفلا- بتهمة السفر دون تأشيرة صالحة"، مضيفة أن اللاجئين يقبعون في ثلاثة مراكز اعتقال وتتم معاملتهم كسجناء.

المصدر : وكالات