أفاد مراسل الجزيرة بأن جثة الطيار الروسي الذي قتل خلال حادثة إسقاط المقاتلة الروسية الثلاثاء الماضي وصلت إلى المطار العسكري بالعاصمة التركية أنقرة حيث كان في استقبالها مسؤولون أتراك وروس تمهيدا لإرسالها إلى روسيا.

وقال إن الجثة وصلت أنقرة على متن طائرة تابعة للقوات الجوية التركية وإن مسؤولين عسكريين أتراكا ومسؤولين من السفارة الروسية بأنقرة كانوا في استقبال الجثة. ومن المنتظر أن يتم إرسال الجثمان إلى روسيا عقب انتهاء الإجراءات الرسمية.

وقد أعلن رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو في وقت سابق أن الجثة نقلت إلى تركيا عبر الحدود السورية الليلة الماضية، وأن أنقرة تنوي تسليمها إلى روسيا.

وأضاف أن كهنة من الأرثوذكس "قاموا بالصلاة على الجثة في محافظة هاتاي بما يتوافق مع تقاليدهم الدينية".

وفي وقت سابق أيضا، قالت السفارة الروسية في تركيا لوكالة ريا نوفوستي إن جثة أوليغ بيسكوف ستنقل اليوم الأحد من محافظة هاتاي بحضور الملحق العسكري الروسي إلى أنقرة أولا، وأكد المتحدث باسم السفارة إيغو ميتياكوف أن موعد نقل الجثة إلى البلاد لم يتأكد بعد.

وقد قتل هذا الطيار بعد أن أسقط سلاح الجو التركي المقاتلة الروسية من طراز سوخوي 24 التي كان يقودها بيسكوف مع طيار آخر، والتي أكدت أنقرة أنها انتهكت الأجواء التركية.

وأعلنت فصائل من المعارضة السورية المسلحة في ريف اللاذقية -حيث سقطت المقاتلة- أنها احتجزت جثة الطيار، بينما أنقذ الطيار الثاني بعملية خاصة نفذتها القوات الروسية بالتعاون مع قوات النظام السوري.

المصدر : الجزيرة + وكالات