الآلاف يشيعون نقيب المحامين في ديار بكر
آخر تحديث: 2015/11/30 الساعة 00:04 (مكة المكرمة) الموافق 1437/2/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/11/30 الساعة 00:04 (مكة المكرمة) الموافق 1437/2/19 هـ

الآلاف يشيعون نقيب المحامين في ديار بكر

أنصار ألجي يعتقدون أنه ضحية عملية اغتيال (رويترز)
أنصار ألجي يعتقدون أنه ضحية عملية اغتيال (رويترز)

شيع الآلاف في ديار بكر جنوب شرقي تركيا جنازة طاهر ألجي نقيب المحامين بالمحافظة والناشط الكردي المعروف الذي قتل أمس السبت أثناء تبادل لإطلاق النار بين الشرطة التركية ومسلحين مجهولين.

وشارك برلمانيون من حزب الشعوب الديمقراطي وزعماء من نقابة محامي تركيا في الجنازة، وقدرت وكالة الصحافة الفرنسية أعداد المشاركين بنحو خمسين ألف شخص. وأقيمت أيضا جنازة اثنين من رجال الشرطة قتلا في الهجوم.

واعتبر أنصار ألجي أنه ضحية عملية اغتيال، وقال شقيقه أحمد ألجي في الجنازة "أخي ليس شهيدنا الأول ولن يكون الأخير.. قتلته الدولة لأنه مثقف كردي".

لكن رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو حذر من التبعات السياسية لتحميل الدولة مسؤولية مقتل ألجي، مشيرا إلى مقتل شرطيين في الهجوم نفسه.

وقال في تصريحات صحفية الأحد "لو لم يتم حفر الخنادق في قضاء سور التاريخي بديار بكر، ولو لم تكن هناك فعاليات إرهابية، لما كنا فقدنا الأرواح.. المسؤول عن هذه الأحداث الإرهابية هو المنظمة الإرهابية الانفصالية (حزب العمال الكردستاني)". وأضاف أن المسدس الذي قتل ألجي هو نفسه الذي قتل الشرطيين.

وقد قتل ألجي بعدما ألقى بيانا صحفيا السبت أمام مئذنة تاريخية، وأطلق مسلحون مجهولون النار أولا على عناصر من الشرطة كانوا على مقربة من المكان الذي كان فيه المحامي، مما دفع قوات الأمن إلى الرد وسط فوضى كبيرة أصيب خلالها ألجي برصاصة في الرأس.

وفرضت السلطات حظر تجول في منطقة سور التي وقع فيها الهجوم.

المصدر : وكالات

التعليقات