ألمانيا تنوي نشر 1200 جندي لمحاربة تنظيم الدولة
آخر تحديث: 2015/11/29 الساعة 18:06 (مكة المكرمة) الموافق 1437/2/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/11/29 الساعة 18:06 (مكة المكرمة) الموافق 1437/2/18 هـ

ألمانيا تنوي نشر 1200 جندي لمحاربة تنظيم الدولة

جنود ألمان يشاركون في تدريبات عسكرية في بولندا قبل أيام (الأوروبية)
جنود ألمان يشاركون في تدريبات عسكرية في بولندا قبل أيام (الأوروبية)

أعلنت ألمانيا اليوم الأحد أنها تنوي نشر نحو 1200 جندي مع الطائرات والسفن التي قررت إرسالها لمساعدة فرنسا في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا، ما سيجعلها أكبر عملية لها في الخارج.

وقال رئيس هيئة أركان الجيش فولكر فيكر في تصريح لصحيفة بيلد الأحد "من وجهة نظر عسكرية، فإن عدد الجنود الضروري لتأمين عمل الطائرات والسفن يجب أن يناهز 1200".

وأضاف فيكر أن المهمة يمكن أن تبدأ "بسرعة كبيرة بعد صدور تفويض" في هذا الشأن.

وقد أعلنت ألمانيا، التي تحفظت فترة طويلة على التدخل العسكري في سوريا، موافقتها المبدئية الخميس على مثل هذه المهمة إثر هجمات باريس، لكنها لم تقدم تفاصيل حول عدد الجنود الذين سيشاركون في المهمة.

وتريد برلين إرسال فرقاطة لحماية حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول في البحر المتوسط، وطائرات استطلاع وأخرى للتزويد بالوقود، في إطار عمليات قصف مواقع تنظيم الدولة الإسلامية.

طائرات بتركيا والأردن
وأوضح رئيس هيئة الأركان الألماني أن بلاده سترسل ما بين أربع وست طائرات استطلاع تورنيدو، بحيث تتمكن من القيام بعمليات تناوب متواصلة في الأجواء، مضيفا أنها ستتمركز في قاعدتين مختلفتين.

وقال فيكر "نجري مناقشات في هذا الشأن مع تركيا والأردن بخصوص قاعدتي إنجرليك وعمّان الجويتين". وتضم قاعدة إنجرليك وحدات من القوات الجوية الأميركية لدعم عمليات حلف شمال الأطلسي (ناتو).

وبعد القرار المبدئي، سيصدق مجلس الوزراء، رسميا الثلاثاء، على هذا التدخل العسكري قبل تصويت النواب الذي يفترض ألا تعترضه أي مشكلة، نظرا إلى الأكثرية العريضة التي يمتلكها تحالف مستشارة البلاد أنجيلا ميركل في البوندستاغ.

في السياق نفسه، كثفت الحكومة البريطانية جهودها للتوصل إلى توافق سياسي حول توسيع الضربات البريطانية ضد تنظيم الدولة الاسلامية إلى سوريا.

وقال وزير الدفاع مايكل فالون، في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية اليوم الأحد، إن الحكومة لم تحشد الأصوات اللازمة لكسب موافقة البرلمان على توسيع نطاق ضرباتها الجوية خارج العراق.

وأوضح فالون أن الحكومة ترغب في إجراء تصويت في البرلمان هذا الأسبوع، لكن عليها مواصلة العمل لإقناع مزيد من أعضاء البرلمان.

وأشارت الصحف البريطانية الصادرة اليوم إلى أن التصويت بالبرلمان قد يجري الأربعاء المقبل.

المصدر : وكالات

التعليقات