موقع سقوط الطائرة في جبل التركمان بريف اللاذقية (الجزيرة)
أعلنت تركيا أن سلاحها الجوي أسقط مقاتلة روسية من طراز سوخوي 24 انتهكت أجواءها رغم إنذارات متتالية، وسط أنباء عن أسر أحد الطيارين الروسيين اللذين تمكنا من الهبوط في ريف اللاذقية حيث سقطت الطائرة.

وقال الجيش التركي إنه أنذر المقاتلة الروسية عشر مرات خلال خمس دقائق قبل إسقاطها، وأوضحت رئاسة الأركان أن مقاتلتين تركيتين من طراز "أف16" أسقطتا المقاتلة.

وقد أكدت وزارة الدفاع الروسية إسقاط مقاتلة تابعة لها من طراز سوخوي 24، وقالت إن الطيارين تمكنا من الهبوط بمظلة بعد إسقاط الطائرة، لكن مصيرهما غير معروف.

ونفت الوزارة أن تكون انتهكت الأجواء التركية، وقالت إن طائرتها كانت في الأجواء السورية على ارتفاع ستة آلاف متر، وأنها سقطت بمضادات أرضية على الأغلب.

مصير الطياريْن
وقد سقطت الطائرة في جبل التركمان بريف اللاذقية (شمال غربي سوريا)، وقال معارضون سوريون تركمان إن مقاتلي المعارضة المسلحة تمكنوا من أسر أحد الطيارين الروسيين، ويقومون حاليا بتمشيط المنطقة بحثا عن الطيار الآخر.

ونقل مراسل الجزيرة عامر لافي من أنطاكيا عن ناشطين قولهم إن الطيار الروسي أسر في قرية عطيرة.

وأفاد مراسل الجزيرة أدهم أبو الحسام من ريف اللاذقية بأن المنطقة تتعرض لنيران كثيفة حاليا، وأن مروحيات روسية تحلق في الأجواء على مستوى منخفض بحثا عن الطيارين.

على المستوى السياسي، أعطى رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو تعليماته لوزارة الخارجية التركية بالتشاور مع الأمم المتحدة وحلف شمال الأطلسي (ناتو) بشأن التطورات على الحدود.

وسبق لسلاح الجو التركي أن أسقط طائرات روسية وسورية انتهكت الأجواء التركية، وحذرت أنقرة مرارا من أنها ستواجه هذه الانتهاكات وفق قواعد الاشتباك المتبعة.

المصدر : الجزيرة + وكالات