يعقد حلف شمال الأطلسي (ناتو) اليوم الثلاثاء على الساعة الرابعة بالتوقيت العالمي، اجتماعا طارئا بطلب من تركيا، وذلك عقب إسقاط أنقرة مقاتلة روسية من طراز سوخوي 24 "انتهكت أجواءها"، الأمر الذي اعتبرته موسكو "حادثا خطيرا جدا".

وقال مسؤول في الحلف -يضم 28 دولة- إنه "بطلب من تركيا، سيعقد مجلس الأطلسي اجتماعا استثنائيا الهدف منه بالنسبة لتركيا هو إطلاع الحلفاء على إسقاطها طائرة روسية".

يأتي ذلك فيما أعلن مسؤول آخر من الناتو أن الحلف "يتابع الوضع عن كثب" و"على اتصال وثيق مع السلطات التركية"، بعد هذا الحادث، إلا أنه لم يدل بمعلومات إضافية.

وكان الأمين العام للحلف يان ستولتنبرغ قد دعا روسيا في الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي إلى "الاحترام الكامل للمجال الجوي للحلف الأطلسي وتجنب أي تصعيد للتوتر مع الحلف".

وتأتي هذه التصريحات بعد ساعات قليلة من إعلان تركيا أن سلاحها الجوي أسقط مقاتلة روسية من طراز سوخوي 24 انتهكت أجواءها رغم إنذارات متتالية،

وقال الجيش التركي إنه أنذر المقاتلة الروسية عشر مرات خلال خمس دقائق قبل إسقاطها، وأوضحت رئاسة الأركان أن مقاتلتين تركيتين من طراز "أف16" أسقطتا المقاتلة.

من جهتها أكدت وزارة الدفاع الروسية إسقاط هذه المقاتلة، وقالت إن الطيارين تمكنا من الهبوط بمظلة بعد إسقاط الطائرة.

ونفت الوزارة أن تكون انتهكت الأجواء التركية، وقالت إن طائرتها كانت في الأجواء السورية على ارتفاع ستة آلاف متر، وأنها سقطت بمضادات أرضية على الأغلب.
صورة بثها الجيش التركي لإثبات انتهاك المقاتلة الروسية للأجواء التركية (غير معروف)

 تطورات وتصريحات
وفي سياق التطورات المتسارعة، قال مسؤول تركي إنه تم استدعاء القائم بالأعمال الروسي لوزارة الخارجية التركية بعد إسقاط الطائرة.

من جهته أعطى رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو تعليماته لوزارة الخارجية التركية بالتشاور مع الأمم المتحدة وحلف الأطلسي بشأن التطورات على الحدود.

من جانبه، اعتبر الكرملين أن إسقاط الطيران التركي مقاتلة روسية على الحدود بين سوريا وتركيا "حادثا خطيرا جدا".

وقال الناطق باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف للصحفيين "إنه حادث خطير جدا"، داعيا إلى "التحلي بالصبر". وأضاف "سيكون الأمر اوضح عندما يتوفر المزيد من المعلومات".

أما بريطانيا، فأكدت على لسان المتحدثة باسم الخارجية أن  هذا "الحادث يعد خطيرا جدا"، التي أضافت: نحن نسعى للحصول على مزيد من التفاصيل على وجه السرعة وهذا حادث خطير جدا، ولكن لا يمكننا الإدلاء بالمزيد من التصريحات حتى الحصول على حقائق دامغة".

يشار  أنه قد سبق لسلاح الجو التركي أن أسقط طائرات روسية وسورية انتهكت الأجواء التركية، وحذرت أنقرة مرارا من أنها ستواجه هذه الانتهاكات وفق قواعد الاشتباك المتبعة.

المصدر : الجزيرة + وكالات