مسلمو ميونيخ يرفضون ربط الإسلام بهجمات باريس
آخر تحديث: 2015/11/22 الساعة 20:03 (مكة المكرمة) الموافق 1437/2/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/11/22 الساعة 20:03 (مكة المكرمة) الموافق 1437/2/11 هـ

مسلمو ميونيخ يرفضون ربط الإسلام بهجمات باريس

بعض المشاركين في الوقفة التي نظمت أمام جامعة ميونيخ (الجزيرة)
بعض المشاركين في الوقفة التي نظمت أمام جامعة ميونيخ (الجزيرة)

ميونيخ-الجزيرة نت

ندد نحو ثلاثمئة شخص في ميونيخ بولاية بافاريا الألمانية بـ هجمات باريس، وعبروا عن تضامنهم مع ضحاياها محذرين من استغلال تلك الهجمات في زيادة حدة الجدل الدائر في ألمانيا حول اللاجئين القادمين إليها فرارا من مناطق الحروب والأزمات.

ورغم الأمطار الشديدة، حرص سياسيون وممثلون للكنائس الألمانية على المشاركة بالوقفة التي تم دعا إليها "منتدى الإسلام في ميونيخ" مساء الجمعة أمام جامعة ميونيخ تحت شعار "انهض لمواجهة الكراهية والعنف". وشارك فيها ممثلون لـ26 مركزا إسلاميا ومسجدا، ومؤسسات تعمل بمجال الاندماج ومساعدة اللاجئين.

وشدد رئيس منتدى الإسلام بنيامين إدريس على رفض مسلمي المدينة ككل مسلمي ألمانيا وأوروبا لهجمات بباريس، وقال في كلمته أمام المشاركين إن "معاناة مسلمي أوروبا من الإجرام الذي حدث في فرنسا مضاعفة، لأن قلة منحرفة ربطت قتلها للأبرياء بالإسلام".

وأكد عمدة ميونيخ السابق كريستيان أوده -في كلمته- على الحاجة بهذه الأوقات الصعبة لتوعية فعالة يسهم فيها الأئمة بألمانيا وأوروبا لإبعاد الأجيال المسلمة الشابة عن "خطر الإرهاب الذي يهددها".

وقال رئيس بلدية ميونيخ ماريان أوفمان إن المدينة وقفت بجانب مسلميها بمواجهة تحريض أسبوعي من حركة "وطنيون أوروبيون ضد أسلمة الغرب" (بيغيدا) في إطار وقوف المدينة مع أي أقلية تتعرض لأي تهديد.

وحذر الأسقف الكاثوليكي روبرت غراف من استغلال مواجهة "الإرهاب" في زيادة حدة الجدل الدائر بألمانيا حول اللاجئين القادمين إليها، واعتبر أن الحديث عن إنهاء التضامن مع اللاجئين يضاعف من معاناة هؤلاء القادمين بحثا عن حماية.

وقال الأسقف البروتستانتي هاينريش شتروهام إن استغلال اسم الإسلام بإضفاء مشروعية على جرائم "إرهابية" سيعزز الصور النمطية السلبية بأذهان الأوروبيين تجاه الإسلام، ويؤدي لإثارة مخاوف الناس منه، مشددا على أهمية التعايش السلمي بين المسلمين وغيرهم في الوقاية من خطر "الإرهاب".

المصدر : الجزيرة

التعليقات