هبطت طائرة تابعة للخطوط الجوية التركية اليوم الأحد في مطار هاليفاكس الكندي بعد بلاغ عن وجود قنبلة على متنها.

وأعلنت الشرطة الكندية أن الطائرة المدنية التي كانت تنقل 256 راكبا مع أفراد الطاقم، وفي طريقها من نيويورك إلى إسطنبول، حطت بدون مشاكل في هاليفاكس بنيو أسكتلند (شرقي كندا).

وأضافت في حسابها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر أن "الشرطة الكندية تسعى لمعرفة سبب هذا التهديد، وتحديد هوية الشخص أو الأشخاص المسؤولين".

وقال السفير التركي لدى كندا سلجوق أونال إنه تم تشكيل مركز أزمة بين مدن هاليفاكس ومونتريال وتورنتو وإسطنبول، للتعامل مع طائرة الخطوط الجوية التركية التي أجرت هبوطا اضطراريا في هاليفاكس.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن أونال القول إن الطائرة جرى سحبها، بعد إخلائها من الركاب، إلى منطقة آمنة في المطار، وإن خبراء المتفجرات والفرق الأمنية الأخرى بدؤوا فحص الطائرة والأمتعة.

وأوضح السفير لدى تفقده الوضع في مطار هاليفاكس أن رجال الأمن سيبدؤون الاستماع إلى شهادات جميع الركاب، مضيفا أنه سيتابع بنفسه تطورات الوضع.

وكانت طائرة تابعة للخطوط الجوية الفرنسية قد حطت اضطراريا في هاليفاكس أيضا الأسبوع الماضي، بعد بلاغ عن وجود قنبلة على متنها.

المصدر : وكالات