مُنع شابان من ركوب طائرة في رحلة من شيكاغو إلى فيلادلفيا لأنهما كانا يتحدثان باللغة العربية، في حادثة ضمن حوادث عدة تعكس حالة التوتر والارتياب السائدة منذ هجمات باريس قبل أكثر من أسبوع.

وأبلغ موظف بإحدى بوابات مطار ميدواي في شيكاغو كلا من ماهر خليل وأنس عياد -وهما أميركيان من أصول فلسطينية- أنه لن يُسمح لهما بالصعود إلى الطائرة لأن مسافرا آخر سمعهما يتحدثان بالعربية ويشعر بالخوف من السفر معهما.

وفي نهاية المطاف، سُمح للشابين -وهما صديقان في العقد الثالث من العمر- بالسفر على متن طائرة شركة ساوثويست للطيران، لكن بعد أن استجوبتهما أجهزة أمن المطار.

وروى ماهر خليل لشبكة "أن بي سي 5 شيكاغو" أن عددا من الركاب داخل الطائرة طلبوا منه بعد ذلك فتح علبة بيضاء كانت بحوزته واتضح في ما بعد أنه ملأها بالبقلاوة، و"عندها تقاسمت البقلاوة معهم".

وقال خليل -وهو من فيلادلفيا ويملك متجرا للبيتزا- إنه شعر بالإهانة إزاء منعه من ركوب الطائرة، وإنه لم يحدث أن تعرض للتمييز قبل هذه الحادثة التي وقعت الأربعاء الماضي.

طائرات تابعة لشركة ساوثويست تربض بمطار ميدواي في شيكاغو (أسوشيتد برس)

ووقعت حوادث مماثلة في رحلات داخلية أخرى بالولايات المتحدة عقب هجمات باريس الجمعة قبل الماضي والتي أسفرت عن مصرع 130 شخصا وتبناها تنظيم الدولة الإسلامية.

فقد شهدت الرحلات الجوية الداخلية في الولايات المتحدة حوادث أخرى هذا الأسبوع بسبب ركاب يتحدرون من الشرق الأوسط. ووقعت تلك الحوادث عقب هجمات باريس.

ففي شيكاغو أيضا، اضطرت شركة الطيران نفسها لإنزال ستة مسافرين من طائرة قبل إقلاعها إلى هيوستن، وصعدوا إلى رحلة أخرى.

وقالت ساوثويست إن هؤلاء الركاب حاولوا الجلوس بالقرب من بعضهم بعضا وطلبوا من عدة أشخاص تغيير أماكنهم.

وأضافت شركة الطيران "لم نتمكن من تسوية الوضع من دون تأخير الرحلة، لذلك حجزنا أماكن لهؤلاء الركاب على متن طائرة أخرى في وقت لاحق من اليوم نفسه".

وفي فلوريدا (جنوب شرق) اضطرت طائرة تابعة لشركة الطيران "سبيريت أيرلاينز" متوجهة إلى مينيابوليس (وسط الشمال) للعودة أدراجها والهبوط في فورت لودرديل بعدما أكد راكب أنه سمع كلمة "قنبلة" في حديث بين اثنين من المسافرين.

وبعدما حطت الطائرة، أُوقف الأميركي الإسرائيلي بانيف أبوتبول وخضع لاستجواب استمر خمس ساعات في مقر الشرطة، كما قال محاميه مارك إيغلارش في مؤتمر صحافي.

وأضاف المحامي أنه في نهاية الأمر أُفرج عنه بعدما تأكدت السلطات من أنه لا يشكل أي تهديد للرحلة، مطالبا شركة الطيران والشرطة باعتذارات.

المصدر : أسوشيتد برس,الفرنسية