احتشد مئات من المسلمين الإيطاليين في قلب العاصمة روما ومدينة ميلانو بعد ظهر السبت للتنديد بهجمات باريس التي أودت بحياة 130 شخصا الأسبوع الماضي.

وقالت التلفزة الحكومية الإيطالية إن المظاهرة التي بدأت في ساحة سانتي أبوستولي المركزية في روما وحملت شعار "ليس باسمي" شهدت إقبالا كبيرا من الجمعيات والمؤسسات الإسلامية في إيطاليا، ومن مسلمين وفدوا من مختلف مدن البلاد.

وعند بدء التجمع -الذي جرى تحت الأمطار وفي ظل حراسة أمنية مشددة- وقف المشاركون دقيقة صمت حدادا على ضحايا "الإرهاب"، بينما رفعت لافتات كتب عليها "لا للإرهاب"، و"لا لداعش"، و"داعش هو سرطان في الجسم الإسلامي"، إضافة إلى "القرآن يرفض العنف"، و"الإسلام سلام".

وقال رئيس المركز الثقافي الإسلامي في روما عبد الله رضوان "الرسالة واضحة، الإرهاب لا يمكن أن يستمر في تنفيذ اعتداءات في كل مكان باسم المسلمين، نرغب أن يستمع إلينا العالم بأجمعه".

وفي ميلانو شمالي البلاد -أكبر المدن الصناعية الإيطالية- تجمع مئات المتظاهرين -ومعظمهم من المسلمين- في ساحة سان بابيلا وسط المدينة، للمشاركة في تظاهرة تحمل شعار "ليس باسمي" نظمتها الجمعيات الإسلامية في ميلانو ومونزا-بريانزا.

ويعد الإسلام الديانة الثانية في إيطاليا بعد المسيحية، وفق أحدث بيانات صادرة عن المعهد الوطني الإيطالي للإحصاء والتي بينت أن مليونا وسبعمائة ألف مسلم يعيشون في البلاد.

المصدر : وكالات