أفاد مراسل الجزيرة بأن وحدة خاصة من الشرطة الألمانية داهمت في وقت متأخر من مساء الخميس فندقا في ميونيخ كانت تقيم فيه مجموعة يشتبه في أنها خططت "لعمليات إرهابية" باستعمال قارورات للغاز.

وأضاف المراسل أن المجموعة تتألف من ثمانية أفراد، وأنه تم إلقاء القبض على أحدهم قرب الفندق، في حين فر البقية في سيارتين من نوع بي إم دبليو.

وتشتبه السلطات في أن هذه المجموعة خططت لتنفيذ هجمات أثناء مباراة بين ألمانيا وهولندا الثلاثاء الماضي في ملعب هانوفر، وهي المباراة التي ألغتها الشرطة قبل ساعتين من انطلاقها.

وقال المراسل إن الحملة الأمنية لا تزال مستمرة، وإن معظم أفراد المجموعة الثمانية من أصول عربية.

وتعتقد السلطات أن المجموعة تضم العقل المخطط للهجوم المحبط، وهو ألماني من أصل إيراني.

وتقول إن هذه المجموعة وضعت خمس قنابل في ملعب هانوفر وواحدة في محطة باصات وأخرى في محطة للقطارات.

جانب من تواجد الشرطة الألمانية الثلاثاء الماضي بمحيط ملعب هانوفر (رويترز)

ارتباك أمني
وقال مراسل الجزيرة إن جهاز الأمن الألماني "مرتبك الآن"، وإنه لا توجد معلومات إضافية عن محاصرة المكان.

وكانت تقارير صحفية قد كشفت الخميس أن إلغاء مباراة كرة القدم بين منتخبي ألمانيا وهولندا الثلاثاء الماضي جاء بناء على وثيقة قدمها جهاز المخابرات بوزارة الداخلية، وكان محتواها صادما.

وقالت صحيفة بيلد الألمانية إن مجموعة خططت لتفجير مواد ناسفة في ملعب هانوفر خلال المباراة الودية.

يذكر أن السلطات الألمانية ألغت الثلاثاء الماضي مباراة كرة قدم ودية بين المنتخب الوطني ونظيره قبل ساعتين من انطلاقها، وأخلت الشرطة الملعب من الجماهير.

وتقول السلطات الألمانية إنها تعمل على تفكيك خلايا قد تكون مرتبطة بهجمات باريس، خصوصا أن العقل المدبر لها عبد الحميد أباعود زار ألمانيا العام الماضي.

المصدر : الجزيرة + رويترز