دعا زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري من سماها "الجماعات الجهادية" إلى الوحدة ضد "العدوان الأميركي الروسي" على سوريا والعراق.

وقال الظواهري في تسجيل صوتي بث على الإنترنت -وفق رويترز- "إن الأميركيين والروس والإيرانيين والعلويين وحزب الله ينسقون حربهم ضدنا، فهل عجزنا أن نوقف القتال بيننا حتى نوجه جهدنا كله ضدهم"؟

ووجه زعيم تنظيم القاعدة خطابه لمن سماهم المجاهدين في كل مكان وفي كل المجموعات، قائلا "إننا نواجه عدوانا أميركيا أوروبيا روسيا رافضيا نصيريا، فعلينا أن نقف صفا واحدا من تركستان الشرقية حتى مغرب الإسلام في وجه الحلف الشيطاني المعتدي على الإسلام وأمته ودياره".

ولم يتضح متى تم تسجيل الشريط، ولكن حديثه عن الضربات الروسية يوحي بأنه تم بعد بدء تلك الضربات التي تستهدف جماعات المعارضة السورية ومواقع تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

وكان الظواهري رفض في تسجيل صدر في سبتمبر/أيلول الماضي الاعتراف بشرعية تنظيم الدولة وزعيمه أبو بكر البغدادي، غير أنه قال إنه لو كان في العراق أو سوريا لتعاون معهما ضد التحالف الدولي الذي يقوده الغرب.

يشار إلى أن ما يسمى تنظيم ولاية سيناء المرتبط بتنظيم الدولة أعلن عن إسقاطه طائرة روسية السبت في شبه جزيرة سيناء المصرية "ردا على الضربات الجوية الروسية لمواقع التنظيم في سوريا".

المصدر : رويترز