أعلنت هندوراس اعتقال خمسة سوريين بحوزتهم جوازات سفر يونانية مزورة، لدى محاولتهم الدخول إلى الولايات المتحدة، في حالة هي الأولى من نوعها في البلاد.

وأوضح المتحدث باسم الشرطة أنيبال باكا أمس أنه تم اعتقال خمسة شبان سوريين أول أمس الثلاثاء في مطار تونكونتان بالعاصمة تيغوسيغالبا لدى وصولهم من كوستاريكا، وقال إنهم كانوا يخططون للذهاب إلى الولايات المتحدة و"هم يتحدثون العربية وليس اليونانية، مما استرعى انتباه السلطات الهندوراسية واعتقلتهم من أجل استجوابهم".

وقال باكا إنهم كانوا في طريقهم إلى مدينة سان بيدرو سولا ثاني أكبر مدينة في البلاد -وتبعد عن العاصمة 250 كلم- "بنية واضحة للتوجه إلى الولايات المتحدة برا"، حيث يتم تنظيم رحلات من تلك المدينة إلى مدن: لوس أنجلوس وهيوستن وميامي الأميركية.

وأوضح أن عناصر الأمن في المطار رصدوا هؤلاء السوريين ونقلوهم إلى مركز شرطة الهجرة، و"سيحالون إلى مكاتبنا لإجراء التحقيق. ونعتقد أن جوازات السفر اليونانية التي يحملونها مزورة، وهي جوازات سرقت في اليونان وتحمل أسماء يونانية".

وقالت حكومة هندوراس إنها استعانت بالمنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول) في التحقيق، وذكرت السلطات هناك أيضا أنها رفضت دخول سوري سادس يوم الجمعة الماضي، وأعيد على متن طائرة إلى السلفادور.

يذكر أن هناك انتقادات متزايدة في الولايات المتحدة لخطة للسماح بإعادة توطين عدد معين من اللاجئين السوريين في أراضيها، وتزايدت وتيرة تلك الانتقادات بعد هجمات باريس.

المصدر : وكالات