قال مبعوث الكرملين الخاص للشرق الأوسط ميخائيل باغدانوف الأحد إن روسيا عرضت على مصر إنشاء مركز تنسيق مشترك بين البلدين لمكافحة الاٍرهاب.

لكنه أوضح أن السلطات المصرية لم تعط بعد موافقتها على المقترح الروسي، وأن الأمر ما زال في إطار المفاوضات.

وكشف باغدانوف في تصريحات صحفية أنه تم إنشاء مراكز مشابهة بالشراكة مع العراق والأردن.

وفي سياق متصل، أكد باغدانوف أن بلاده لها علاقات مع حزب الله اللبناني، ولا تصنفه منظمة إرهابية، "لأنه حزب شرعي ولديه ممثلوه في برلمان وحكومة بلده".

وبخصوص حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أوضح باغدانوف أن عدم اعتبارها منظمة إرهابية يعود إلى أنها جزء من الشعب الفلسطيني وممثلة في المجلس التشريعي والحكومة بفلسطين.

ونقل مراسل الجزيرة زاور شاوج عن المسؤول الروسي قوله إن حزب الله وحماس لم يقوما بعمل إرهابي في روسيا.

وأوضح المسؤول الروسي أنه يحق لكل بلد تصنيف حماس وحزب الله منظمتين إرهابيتين، ولكن هذا لا يمكن أن يأخذ طابعا دوليا.

المليشيات الكردية
كذلك، أوضح المسؤول الروسي أن موسكو ترى أن حزب الوحدة الديمقراطي الكردي مؤسسة شرعية، وليس منظمة إرهابية.

ولفت المسؤول الروسي إلى أن المليشيات الكردية بسوريا تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية ولا يمكن إدراجها ضمن المنظمات الإرهابية.

ويعد الموقف الروسي رفضا لمقترح تركي بإدراج المليشيات الكردية في سوريا ضمن قوائم المنظمات الإرهابية العاملة في سوريا.

وكان اجتماع فيينا الأخير بشأن الأزمة السورية كلّف الأردن بإعداد قائمة بالمنظمات "الإرهابية" التي تقاتل في سوريا.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف اليوم الأحد -على هامش قمة العشرين في إقليم انطاليا التركي- إنه سيتم العمل على استكمال قائمة الجماعات الإرهابية "وسيتولى الأردن مهمة التنسيق".

المصدر : الجزيرة,رويترز