جاء في مسودة بيان سيصدر الاثنين عن قمة العشرين، المنعقدة في أنطاليا التركية، أن قادة المجموعة يتفقون على أن الهجرة تمثل مشكلة عالمية يقتضي التعامل معها بشكل منسق.

ووفقا للمسودة، فإن القادة يشددون على ضرورة أن تشارك جميع الدول في مواجهة أزمة اللاجئين من خلال قبول أعداد منهم وتقديم الإغاثة لهم.

ويتوقع أن يبلغ عدد اللاجئين من الشرق الأوسط وأفريقيا مليون لاجئ هذا العام وحده.

ويُعد البيان في حال صدوره نصرا لـ تركيا وأوروبا اللتين تأثرتا أكثر من غيرهما بأزمة اللاجئين، وضغطتا من أجل أن تعترف المجموعة التي تضم أقوى عشرين اقتصادا عالميا بعالمية المشكلة وأن تساعد في مواجهتها ماليا رغم معارضة من الصين وروسيا والهند.

وجاء في مسودة البيان التي أطلعت عليها رويترز "ندعو جميع الدول للإسهام في مواجهة هذه الأزمة، وأن تشارك في الأعباء التي تفرضها بوسائل تشمل توطين اللاجئين، كما تشمل أشكالا أخرى مثل الإغاثة الإنسانية وجهودا تضمن قدرة اللاجئين على الحصول على الخدمات والتعليم وفرص كسب العيش". 

 

المصدر : رويترز