محكمة بريطانية تعلّق سجن معتدية على مسلمتين
آخر تحديث: 2015/11/15 الساعة 00:30 (مكة المكرمة) الموافق 1437/2/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/11/15 الساعة 00:30 (مكة المكرمة) الموافق 1437/2/4 هـ

محكمة بريطانية تعلّق سجن معتدية على مسلمتين

أصدرت محكمة بريطانية حكما بالسجن مع وقف التنفيذ لمدة 16 أسبوعا على امرأة بريطانية، إثر حادثة اعتدائها على مسلمتين -موثقة بفيلم فيديو- كانتا تستقلان حافلة في شمال غربي العاصمة لندن.

وقالت محكمة "هيندون ماغي ستريتس"، الجمعة، إنها علقت حكما سابقا بسجن سيمون يوسف، البالغة 36 عاما، لمدة 18 شهرا، وذلك بسبب "إظهارها الندم على ارتكابها الجرم".

واعتقلت السلطات المختصة المرأة البريطانية، عقب نشر فيلم الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي في 13 أكتوبر/تشرين الأول المنصرم.

كان الفيلم قد وثق الحادثة التي وصفت بأنها معادية للإسلام من خلال إظهار اعتداء المرأة اللفظي على مسلمتين، وكانت إحداهما حاملا، مرددة العبارة التالية "عودوا إلى بلادكم، حيث التفجيرات مستمرة كل يوم، لا تأتوا بلادنا حيث الحرية".

كما اتهمتهما بدعم تنظيم الدولة الإسلامية، وهددت بركل بطن المرأة الحامل، بغية قتل جنينها.

وقالت سيمون يوسف، أثناء مثولها أمام المحكمة إنها شعرت "بالاشمئزاز من سلوكها" بعد الحادثة، أثناء مشاهدتها لتصرفها في فيلم الفيديو.

وفرضت المحكمة عليها دفع مبلغ قدره (761.6) دولارا أميركيا تعويضا للضحية الحامل، فيما توجب عليها دفع مبلغ قدره (274) دولارا أميركيا رسوما للمحكمة الجنائية.

وذكرت، حنان اليعقوبي، إحدى الضحايا، في رسالة، قرأتها في المحكمة، أنها تعاني من صعوبة في النوم على خلفية الحادثة.

وقالت "أصبحت أخشى في كل مرة أخرج فيها من البيت، من مواجهة مثل هذا الموقف، لأنني مسلمة".

المصدر : وكالة الأناضول