قالت مصادر أمنية تركية إن الجيش التركي قتل اليوم السبت أربعة من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية على الحدود السورية بعد التعرض لإطلاق نار من جانبهم.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول أن الجيش التركي قتل السبت أربعة من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية على الحدود مع سوريا.

وأشارت الوكالة إلى أن الجنود أطلقوا النار على عربتين بداخلهما عناصر من التنظيم، ظلتا تتقدمان رغم طلقات تحذيرية باتجاه مركز عسكري حدودي في بلدة أوجوزيلي بمحافظة غازي عنتاب، مما أدى إلى مقتل أربعة مسلحين.

ويأتي هذا الحادث بعد هجمات دامية في العاصمة الفرنسية أوقعت مئات القتلى والجرحى تبناها تنظيم الدولة الإسلامية.

وتشارك تركيا في التحالف العسكري الذي تقوده واشنطن ضد هذا التنظيم في سوريا، وتنفذ الكثير من عمليات الدهم في أوساط التنظيم، لكن مثل هذه الحوادث على الحدود مع سوريا نادرة.

وأعلنت تركيا الحرب على تنظيم الدولة بعد تفجير سروج في 19 يوليو/تموز الماضي، واعتقلت المئات من منتسبيه، خاصة بعد التفجير المزدوج الذي استهدف مظاهرة لدعاة سلام قرب محطة القطارات الرئيسية في أنقرة في العاشر من الشهر الماضي وأسفر عن مقتل 102.

وكان رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو قد صرح أمس للجزيرة بأن بلاده تولي اهتماما بألا يدخل تنظيم الدولة أو امتدادات حزب العمال الكردستاني غرب الفرات.

وأكد أن تركيا تسعى لتمكين المعارضة السورية المعتدلة من السيطرة على هذه المنطقة، التي شهدت في السابق تحالفا بين تنظيم الدولة وحزب الاتحاد الديمقراطي من أجل السيطرة عليها.

المصدر : وكالات