أفادت وكالة الأنباء الفرنسية بأن 30 قتيلا سقطوا بعمليات إطلاق نار وقعت إحداها في مطعم بباريس، وأخرى قرب ملعب لكرة القدم خارج المدينة، ولم تتبن أي جهة المسؤولية عن العمليات.

وأشارت الوكالة إلى أن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند يترأس خلية أزمة حاليا في وزارة الداخلية لمتابعة الأحداث وسط أنباء عن احتجاز مسلحين نحو 60 رهينة بقاعة باتاكلان للمناسبات في باريس.

في غضون ذلك تمنع الشرطة الفرنسية الجماهير من الخروج من ملعب فرنسا لدواع أمنية، حيث كان الرئيس الفرنسي هناك لمتابعة مباراة بين فرنسا وألمانيا لحظة سماع انفجار قوي قرب الملعب.

وفي وقت سابق قال مراسل الجزيرة عياش دراجي إن الشرطة طوقت مكان العملية وأخلت المطعم الذي شهد عملية إطلاق النار في الدائرة العاشرة. وأشار إلى أن المنطقة نادرا ما تشهد مثل هذه الحوادث، وتحدث المراسل أيضا عن تفجير قرب ملعب لكرة القدم خارج العاصمة الفرنسية.

المصدر : الجزيرة + رويترز