أعلنت الأمم المتحدة الأربعاء أنها توصلت إلى اتفاق عالمي يسهّل تعقب مسار الطائرات المدنية بالأقمار الصناعية، وذلك لتفادي تكرار حادثة الاختفاء الغامض للطائرة الماليزية في شهر مارس/آذار 2014.

ويشير الاتفاق -الذي تم التوصل إليه خلال المؤتمر العلمي للاتصالات- إلى تخصيص موجات تردد محددة لتعقب مسارات الطائرات المدنية حول العالم، اعتبارا من 2017، حيث إن رصد الطائرات بشكل آني مستمر غير متاح الآن على 70% من مساحة الكرة الأرضية.

وقال مدير مكتب الاتصالات اللاسلكية بالاتحاد الدولي للاتصالات فرانسوا رانسي إنه سيتم تخصيص ترددات لتستقبل محطات الفضاء إشارات المراقبة الأوتوماتيكية التابعة من الطائرات، مما يتيح تتبع الطائرات لحظة بلحظة في أي مكان بالعالم.

وكانت طائرة للخطوط الجوية الماليزية من طراز بوينغ 777 قد اختفت من على شاشات الرادار في الثامن من مارس/آذار 2014 أثناء رحلتها رقم "أم أتش370" من كوالالمبور إلى بكين، وعلى متنها 239 راكبا.

ويسود اعتقاد بأن الطائرة تحطمت في المحيط الهندي الجنوبي قبالة سواحل غرب أستراليا، لكن لم يُعثر على حطامها.

المصدر : الجزيرة + وكالات