قال مسؤولون أميركيون وتقارير إعلامية إن أربعة صواريخ روسية عابرة للقارات أطلقت على مواقع للمعارضة السورية لكنها سقطت داخل الأراضي الإيرانية، وهو ما نفته موسكو.

وقال مسؤولون أميركيون اليوم الخميس إن الصواريخ الروسية الأربعة أطلقت من سفينة روسية في بحر قزوين أمس الأربعاء، لكنها أخطأت هدفها وتحطمت في إيران.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المسؤولين الأميركيين قولهم "سقطت أربعة صواريخ أمس في إيران"، ليؤكدوا بذلك خبرا بهذا الخصوص بثته قناة "سي.أن.أن" الأميركية.

غير أن متحدثا باسم وزارة الدفاع الروسية نفى صحة هذه التقارير، وأكد أن الصواريخ الروسية التي أطلقت من بحر قزوين بلغت أهدافها داخل الأراضي السورية.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن المتحدث باسم الوزارة إيغور كوناشنكوف قوله "على عكس شبكة سي.أن.أن الإخبارية نحن لا نتحدث بالإشارة إلى مصادر مجهولة.. نحن نعرض إطلاق صواريخنا والأهداف التي تصيبها".

من جانبه قال متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية إنه لا يمكن تأكيد التقارير التي تحدثت عن سقوط الصواريخ الروسية التي أطلقت على مواقع في سوريا داخل الأراضي الإيرانية.

يذكر أن وزارة الدفاع الروسية أعلنت الأربعاء أن سفنا حربية روسية أطلقت 26 صاروخا على مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة داخل الأراضي السورية.

المصدر : وكالات