قالت هيلاري كلينتون المرشحة الديمقراطية المحتملة لانتخابات الرئاسة الأميركية القادمة، إن نجاح منطقة حظر طيران في سوريا يتطلب موافقة روسيا.

وأضافت في كلمة ألقتها الاثنين خلال تجمع انتخابي في دافنبورك بولاية أيوا لنيل ترشيح الحزب الديمقراطي لخوض سياق انتخابات الرئاسة القادمة، أن "الوضع على الأرض معقد للغاية. وزاد من تعقيده التحرك الروسي، وينبغي أن يكون الروس جزءا منه وإلا فلن ينجح".

وأكدت هيلاري كلينتون أنها تدعم فرض منطقة حظر طيران في سوريا، لكنها أعلنت في المقابل أنها لا تؤيد إرسال مزيد من القوات إلى سوريا في الوقت الراهن.

وتريد تركيا إقامة منطقة آمنة بطول نحو مئة كيلومتر وعمق أربعين كيلومترا في شمال سوريا، بيد أن عدم تحمس الدول الغربية -وعلى رأسها الولايات المتحدة- ومعارضة روسيا، يحولان حتى الآن دون البدء في تطبيق الخطة التي تقول أنقرة إن الهدف منها حماية المدنيين السوريين.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان -في تصريحات الأحد قبيل بدء جولته في أوروبا- إن خطة المنطقة الآمنة في شمال سوريا لا تزال قائمة رغم التعقيد الإضافي الذي سببه التدخل العسكري الروسي الذي بدأ الأحد الماضي. 

المصدر : وكالات