أعلنت قوة خفر السواحل الإيطالية إنقاذ أكثر من 1800 لاجئ أمس الاثنين من ستة قوارب منجرفة رصدت مقابل سواحل ليبيا في البحر المتوسط.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن 1830 شخصا نقلوا إلى اليابسة في ست عمليات مختلفة لإنقاذ ركاب أربعة مراكب متهالكة وزورقين مطاطيين، بحسب خفر السواحل.

وشاركت في أعمال الإغاثة ثلاثة زوارق إيطالية وسفينتان بريطانية وإيرلندية من ضمن أسطول مهمة الاتحاد الأوروبي للإنقاذ في المتوسط.

ووصل أكثر من نصف مليون لاجئ إلى سواحل أوروبا منذ مطلع العام بحسب المفوضية العليا للاجئين في الأمم المتحدة، فيما قتل أو فقد 2980 أثناء عبور البحر. 

وتشير الأرقام ذاتها التي نشرتها المنظمة في 11 سبتمبر/أيلول الماضي إلى أن نحو 310 آلاف لاجئ وصلوا إلى اليونان، و121 ألفا إلى إيطاليا، ووصل 2166 إلى إسبانيا، ومائة إلى مالطا.

وأغلبية اللاجئين المنطلقين من ليبيا أفارقة، فيما تشكل تركيا المعبر الرئيسي للفارين من الحروب والبؤس في الشرق الأوسط وآسيا.

يشار إلى أنه اعتبارا من غد الأربعاء فإن السفن المشاركة في قوة الاتحاد الأوروبي ستملك صلاحيات جديدة للتصدي لمهربي البشر الذين يكدسون المهاجرين غير النظاميين واللاجئين في زوارق مكتظة.

وسيحق لعناصر القوة دهم وتفتيش وحجز وتحويل مسار المراكب التي ترصد في المياه الدولية ويشتبه في استخدامها للتهريب.

المصدر : الفرنسية