اتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان "عناصر في الخارج والداخل" بالعمل على زعزعة وحدة تركيا، قبل الانتخابات البرلمانية المبكرة التي تجري غدا الأحد، كما انتقد مؤسسات إعلامية دولية.

وقال أردوغان في تصريحات في إسطنبول اليوم السبت "ينبغي علينا ألا ننسى بأن هناك عناصر في الخارج والداخل تسعى لزعزعة وحدة وتضامن بلادنا".

وانتقد مؤسسات إعلامية دولية بقوله "ترون في الفترات الأخيرة تصريحات تلك المؤسسات التي تتلقى تعليمات من عقول مدبرة، والتي تستهدفني شخصيا وتستهدف بعض الأحزاب التركية".

وفي معرض رده على أسئلة الصحفيين بشأن الانتخابات، قال الرئيس التركي "إننا جميعا سنحترم النتيجة التي ستفضي إليها الانتخابات. هذه الانتخابات تعد بمثابة استمرار للأمن والاستقرار، لذا آمل أن ينتصر الأمن والاستقرار والوحدة، وباختصار أن تفوز تركيا".

ويتوجه الناخبون غدا الأحد إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم بالانتخابات النيابية المبكرة عقب فشل الأحزاب السياسية في تشكيل حكومة ائتلافية بعد انتخابات 7 يونيو/حزيران الماضي. ويحق لـ 54 مليون مواطن داخل البلاد المشاركة بهذه الانتخابات.

المصدر : وكالة الأناضول