متمردون يتهمون جوبا بخرق اتفاق السلام
آخر تحديث: 2015/10/4 الساعة 01:19 (مكة المكرمة) الموافق 1436/12/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/10/4 الساعة 01:19 (مكة المكرمة) الموافق 1436/12/21 هـ

متمردون يتهمون جوبا بخرق اتفاق السلام

قوات من الجيش الحكومي تنتشر بمدينة ملكال شمالي البلاد مطلع العام الماضي (الفرنسية)
قوات من الجيش الحكومي تنتشر بمدينة ملكال شمالي البلاد مطلع العام الماضي (الفرنسية)

اتهم متمردون في جنوب السودان قوات حكومية بمهاجمة مواقعهم خلال الأيام الثلاثة الأخيرة، مما يلقي بمزيد من الشكوك على اتفاق السلام الذي تم التوصل إليه بين الجانبين في أغسطس/آب الماضي.

ولم يصدر تعليق من أي مسؤول في الحكومة إزاء الاتهام، لكن الجانبين دأبا على تبادل الاتهامات بخرق وقف إطلاق النار الذي صدق عليه البرلمان الشهر الماضي تحت ضغط من الأمم المتحدة وقوى إقليمية وعالمية.

وقال المتحدث باسم المتمردين جيمس جاديت داك، "تلقينا على مدى الأيام الثلاثة الماضية تقريرا حول مهاجمة القوات الحكومية مواقعنا في ولاية الوحدة"، مشيرا إلى منطقة منتجة للنفط على الحدود الشمالية مع السودان.

وأضاف المتحدث أن الهدف كان السيطرة على المناطق التي تقع تحت سيطرة المعارضة منذ أشهر، معتبرا أن ذلك يعد خرقا واضحا لاتفاق السلام الدائم. 

وانفصل جنوب السودان عن السودان عام 2011 بموجب اتفاق سلام أنهى عقودا من الحرب الأهلية بين الشمال والجنوب.

لكن صراعا سياسيا بين الرئيس سلفاكير ميارديت ونائبه السابق رياك مشار تحول إلى قتال داخل البلاد في ديسمبر/كانون الثاني 2013.

وتعرض اتفاق السلام الهش الذي أعقب سلسلة من الاتفاقات الفاشلة لضغط متزايد، عندما أعلن سلفاكير -في وقت متأخر الجمعة- أنه زاد عدد الولايات الإدارية إلى 28 بدل عشر ولايات، في إجراء يقول المتمردون إنه اتخذ بشكل منفرد.

وقال مشار في بيان إن المرسوم الرئاسي يمثل انتهاكا لاتفاق السلام ويعد رسالة واضحة للعالم بأن الرئيس سلفاكير ليس ملتزما بالسلام.

المصدر : وكالات

التعليقات