هز انفجاران منطقتين بضواحي العاصمة النيجيرية أبوجا ليل الجمعة مما خلف قتلى، وفق ما أفادت الوكالة الوطنية المكلفة بالإنقاذ.

وقال المتحدث باسم الوكالة مانزو أزيكيال إن أحد الانفجارين وقع قرب مركز بريد في ضاحية كوجا، والآخر بمحطة للحافلات في ضاحية نيانيا، وأضاف "هناك عدد من القتلى".

ولم تشهد أبوجا منذ أكثر من عام اعتداءات من هذا القبيل. ولا يزال عدد الضحايا غير معروف بالكامل، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجارين.

وتقع منطقة كوجا قرب مطار أبوجا وعلى بعد أربعين كيلومترا من وسط العاصمة، ويؤوي سجنها عشرات من عناصر جماعة بوكو حرام.

أما محطة الحافلات فقد شهدت اعتداءين، أحدهما وقع في 14 أبريل/نيسان 2014 وخلف نحو 75 قتيلا وتبناه مقاتلو بوكو حرام. أما الثاني فوقع في الأول من مايو/أيار من نفس العام وأدى لمقتل 16 شخصا.

وكان خمسة من مقاتلي بوكو حرام قد اعتُقلوا لتفجير سيارتين في ضاحية نيانيا، كما صدر أمر اعتقال دولي للعقل المدبر أمين صادق أوجواتشي الذي مثل أمام المحكمة في نيجيريا فيما بعد.

وتحاول بوكو حرام إقامة دولة إسلامية في شمال شرق نيجيريا منذ العام 2009، وتتهم بقتل الآلاف وتشريد 2.1 مليون شخص.

لكن الحركة فقدت في العام الحالي معظم الأراضي التي سيطرت عليها، ولجأت إلى مهاجمة أهداف سهلة مثل الأسواق ومحطات الحافلات، بالإضافة إلى شن هجمات كر وفر على قرى بولاية بورنو في الشمال الشرقي من البلاد.

المصدر : الفرنسية,رويترز